رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
هدى الخضراوى
هدى الخضراوى

مؤتمرات الشباب وتحقيق الوعي الجمعي

الأحد 04/أغسطس/2019 - 02:18 م

لا أحد يستطيع ان ينكر أهمية مؤتمرات الشباب الدورية التي تقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، تلك الفكرة العبقرية التي خلقت جسورا من التواصل الفكري والإنساني المستدام بين شباب الوطن ورئيس الدولة من ناحية ، وبين شباب الوطن ومؤسسات الدولة بكافة أجهزتها المعنية سواء علي مستوي التخطيط أو التنفيذ من ناحية أخري...
ويأتي مؤتمر الشباب في نسخته السابعة حاملا الرؤي والأفكار والأطروحات التي تهم الوطن والشباب ليحاكي كل الآمال والأحلام والطموحات ، ليحقق وعيا جمعيا وتواصلا مجتمعيا نحو بناء الدولة المصرية الحديثة التي نصبوا إليها جميعا ...
وقد تنوعت أجندة المؤتمر في نسخته السابعة، لتناقش القضايا الوطنية بصبغة تغلفها الفاعلية والإثراء الفكري ، لتشمل محاور النقاش: إجراءات الإصلاح الاقتصادى، وموازنة الدولة المصرية ٢٠١٩-٢٠٢٠، والإصلاحات الإدارية الهادفة لتحسين مؤشرات الإقتصاد الكلية من خلال "التحول الرقمي- التسويق الحكومي" ، والمشروعات القومية وانعكاس ذلك على الاقتصاد المصري وحياة المواطن بصفة عامة، فضلاً عن الإجراءات الحمائية التي تتبعها الدولة مع المواطن المصري الأكثر احتياجاً من خلال مبادرة حياة كريمة، والموقف المصري من القضايا الإقليمية والدولية وانعكاساته على الوضع الداخلي ...
هذه الموضوعات تم طرحها ومناقشتها خلال نموذج محاكاة الدولة المصرية، والتي يحاكي فيها الشباب المصري دور السلطة التنفيذية، والسلطة التشريعية وفي وجود تمثيل للشارع والأحزاب المصرية...
وخلال المؤتمر الوطني السابع تم تخريج الدفعة الأولى، من خريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي، والذي يعد أحد توصيات منتدى شباب العالم الأخير، والذي جاء استكمالاً لنجاح التجربة المصرية الرائدة في تأهيل وتمكين الشباب المصري، ليشمل شباب القارة الأفريقية لتضمهم في أول برنامج رئاسي لتأهيل وتدريب الشباب الأفريقي في مصر، من خلال الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب ويمثل الدارسون في الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي 29 دولة أفريقية ...
كما شهد المؤتمر الوطني السابع للشباب، انعقاد المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة، ويستهدف هذا المؤتمر عرض خطط وجهود الدولة لتوفير سبل الحياة الكريمة لكل مواطن مصري، بالإضافة إلى شرح أبعاد المبادرة واتاحة الفرصة للشباب لعرض أفكارهم ورؤاهم الخاصة بالمشاركة في تنفيذ هذه المبادرة...
ويأتي الحدث المهم ( إسال الرئيس ) التي حقق إثراءا للوعي الجمعي لدى المصريين، وحصولهم على المعلومات من القيادة السياسية للدولة المصرية بشكل مباشر، ولقد كانت البداية لجلسة (إسأل الرئيس) في المؤتمر الوطني الثالث للشباب، والذي انعقد في مدينة الإسماعيلية في شهر أبريل عام ٢٠١٧، وأستمرت خلال المؤتمرات الوطنية للشباب، نظراً لحيويتها وأهمية تواصل الرئيس مع المصريين والرد على تساؤلاتهم...

وليأتي أعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي، عددًا من التكليفات للحكومة المصرية، وذلك في ختام فعاليات المؤتمر الوطني للشباب في نسخته السابعة في صورة توصيات بالغة الأهمية خرجت من المؤتمر وجلساته الحوارية مسك الختام لنجاح المؤتمر وتأكيدا مهما علي دوره في التواصل بين الشباب والدولة ولتؤكد هذه التوصيات علي فاعلية المؤتمر ونجاح آلياته في التواصل بين الشباب ومؤسسات الدولة المصرية بكافة أجهزتها ...
فقد جاءت مجمل التوصيات لتؤكد علي مدي تفاعل الدولة المصرية وعلي رأسها القيادة السياسية بمجمل الحلقات النقاشية المهمة التي دارت علي مدار اليومين مدة إنعقاد مؤتمر الشباب في نسخته السابعة ومدي تحقق الوعي الجمعي داخل المناقشات التي تمت خلال جلسات المؤتمر الذي أصبح علامة مضيئة في دعم أفكار الشباب وتواصلهم مع كافة مؤسسات الدولة أجهزتها المعنية وعلي رأسها القيادة السياسية ...

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads