رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أمريكا تكتوي بنيران العنصرية.. وترامب يتابع على تويتر من ملعب الجولف

الأحد 04/أغسطس/2019 - 10:34 م
أمريكا تكتوي بنيران
أمريكا تكتوي بنيران العنصرية.. وترامب يتابع على تويتر من ملع
وكالات
تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية لمجزرتين بولايتي تكساس وأوهايو، وذلك خلال أقل من 24 ساعة وكذلك حادث إطلاق نار في شيكاغو اليوم الأحد، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يزال غائبا عن الأضواء ويتواجد في ملعب الجولف الخاص به في نيوجيرسي.

وتعامل ترامب مع المجزرتين الداميتين، وفقا لما نشرته الأسوشيتد برس، كما يتعامل مع خلافاته السياسية، حيث اكتفي بنشر تغريدات له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بدلا من العودة بأسرع وقت إلي العاصمة واشنطن.

ورغم إعلان مساعديه أنه سيعقد لقاء صحفيا ليخاطب الأمة الأمريكية التي نكست الأعلام حزنا وتأبينا لضحايا الهجوم، لم يظهر ترامب ولا يوجد أي بوادر لظهوره وفقا لما أفادت به الأسوشيتد برس.

وانتقد الديمقراطيون الذين يقومون بحملة ضد ترامب في محاولة منهم لعرقلة انتخابه لفترة رئاسية ثانية وسارعوا بإلقاء اللوم على تصريحاته العنصرية والتي تحض على الكراهية، قائلين: "أنت تجني ما تزرعه، وحيث إنك لا تزرع إلا بذور الكراهية في هذا البلد، فهذا هو ما نجنيه".

وحاول مساعدو ترامب فى البيت الأبيض، حفظ ماء وجه الرئيس، فقالوا إن ترامب يتابع عن كثب كل ما يتعلق بحادثي إطلاق النار إلا أن حساب ترامب على تويتر كشف عن الكيفية التي يتعامل بها الرئيس الأمريكي مع المأساة، فبعد الهجوم الأول الذي قضي على حياة 28 شخصا، كتب ترامب تغريدة لدعم ضحايا تكساس، إلا أنه لم يمر سوي 14 دقيقة، وكتب تغريدة يتمنى فيها لكولبي كوفينجتون، لاعب قتال أمريكي، وأحد أنصار ترامب، حظًا سعيدًا في مباراته هذا المساء.

وعقب هذه التغريدة نشرت تغريدتان لأمريكيين من أصل أفريقي يقدمون شهادات لسياسات ترامب التي تساعد الناخبين السود.

وأكدت الأسوشيتد برس أن عدد مجموعات الكراهية ارتفع إلى مستويات قياسية تحت رئاسة ترامب، وأكد أحد النواب أن عنصرية ترامب الفجة لا تسيء إلي الشعب الأمريكي فقط بل إنها تحض على العنف بسبب خطابه المليء بالكراهية.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads