رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

شاهد.. ذكرى وفاة مارلين مونرو.. حادث أم انتحار أم جريمة؟

الإثنين 05/أغسطس/2019 - 12:15 م
شاهد.. ذكرى وفاة
شاهد.. ذكرى وفاة مارلين مونرو.. حادث أم انتحار أم جريمة؟
وفاء الشربيني
في ليلة الـ5 من أغسطس عام 1965، مدبرة منزل مارلين مونرو استيقظت فجرًا لتجد غرفة مونرو مضيئة فذهبت لتطمئن عليها لتجد الباب مغلق بإحكام فقامت بمهاتفة الطبيب النفسي الخاص بمونرو الدكتور ألف جرينسون، وأوضح التقرير المصور الذي اذاعته قناة الغد الاخبارية، أن الطبيب اقتحم غرفة مونرو من الشباك ليجدها مستلقية على الفراش ممسكة بسماعة التليفون لكنها لا تتنفس.

وأضاف التقرير أن التقاريرالأولية للشرطة أشارت لاحتمالية أن تكون وفاتها حادثًا، لكن تقارير الطب الشرعي وجدت كمية كبيرة من الحبوب المهدئة في الدم ما زاد من احتمال الانتحار.

وأشار التقرير إلى أنه رغم شهرة مونرو العالمية حيث قدرت أرباح أعمالها 2 مليار دولار بأسعار اليوم، إلا أن طفولتها الصعبة غرزت براثنها داخل نجمة الإغراء، حيث عرفت باستهلاكها المفرط للكحول وأنواع مختلفة من المخدرات، فكانت تعاني من الاكتئاب واضطراب القلق المزمن، وشكك بعض أصدقاء مونرو المقربين في انتحارها وأكدوا أن حياتها المهنية والعاطفية كانت فى ذروتها حين ذلك، مؤكدين شكوكهم بأن الطب الشرعي لم يجد آثارا للحبوب في معدة مونرو.

وقال التقرير أنه تم فتج التحقيق في وفاة مونرو مجددًا عام 1982، وبرغم ذلك لم يعثر التحقيق الجديد على دليل يؤكد أن الحادث كان قتلا متعمدًا.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads