رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

حديقة النباتات التاريخية بأسوان تتزين لاستقبال زوارها خلال عيد الأضحى

السبت 10/أغسطس/2019 - 11:46 ص
حديقة النباتات التاريخية
حديقة النباتات التاريخية بأسوان تتزين لاستقبال زوارها خلال ع
اسوان : محمد أحمد
الحديقة النباتية التاريخية بأسوان كعاتها فى المواسم والأعياد تستعد على قدم وساق من خلال جهود متواصلة ومكثفة لتتزين هذه البقعة الجمالية على الوجه الأكمل لإستقبال ضيوفها وزائريها.

ويلقى صدى البلد، الضوء على آخر استعدادات الحديقة التاريخية لإستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث قال الدكتور عمرو محمود مدير عام الحديقة أنه تم الاستعداد للعيد من خلال صيانة جميع مرافق الحديقة من "دورات المياه ومشايات وبرجولات ومقاعد خشبية وصناديق قمامة"، وكذلك العمليات الزراعية المختلفة من قص الأسوار الشجرية وتهذيب الأسيجة النباتية وتقليم الفروع الجافة والنظافة العامة لتظهر الحديقة النباتية بالمظهر اللائق كمتحف نباتى مفتوح أمام جميع الزوار من شتى بقاع الأرض فى جميع المناسبات ليتم بذلك إستقبال زوار الحديقة من السياح المصريين والأجانب .

وأشار عمرو محمود إلى أن الحديقة النباتية تمثل تاريخ طويل لتبقى هذه البقعة المتميزة التى تمثل بانوراما جمالية خالدة فى ذاكرة مواطنى أسوان وزوارها وضيوفها من مختلف دول العالم حيث تقع هذه الحديقة فى جزيرة وسط صفحة نهر النيل الخالد ويعود تاريخ إنشائها إلى عام 1898.

وتقع الحديقة النباتية على مساحة 17 فدانا وبها 27 حوضا زراعيا يضم مختلف الأشجار والنباتات الخشبية والإستوائية والعطرية والزينة بإجمالى 740 نوعا نباتيا ، بجانب المتحف النباتى والمكتبة ومركز أبحاث زراعية ويتم الذهاب إليها بالمراكب الشراعية أو الموتور فى رحلة نيلية.

كما يتم التجول داخل الحديقة وسط النباتات النادرة مع الإستمتاع بالمناظر الطبيعية المحيطة بالحديقة من رمال صفراء على البر الغربى ومياه النيل الزرقاء والخضرة فى كل مكان داخل الحديقة .

وفى لفته تاريخية لهذه الحديقة العريقة نجد أن وزارة الأشغال المائية بدأت عقب جلاء الحملة الإنجليزية عن أسوان فى الإشراف على الحديقة التى قام اللورد كيتشنر قائد قوات الحملة الإنجليزية فى تخصيص موقع الحديقة مقرًا لقيادة هذه الحملة نظرًا لموقعها الإستراتيجى الهام من الناحية العسكرية ، كما قامت وقتذاك مصلحة البساتين فى إرسال البعثات لجلب نباتات إستوائية وشبة إستوائية إعتبارًا من عام 1928 للحديقة وزراعتها للحفاظ على التنوع النباتى الموجود بها .

وتشهد الحديقة زيادة ملحوظة من الزائرين فى المناسبات والأعياد المختلفة حيث نجد أن المواطنين يفضلون زيارتها فى عيد الفطر وعيد الأضحى على سبيل المثال ، وقضاء أوقات سعيدة مع أفراد الأسرة وسط الطبيعة الساحرة على صفحة نهر النيل الخالد.

وللحديقة تاريخ ثري، إذ أطلق المصريون عليها قديما، إسم حديقة "السردار"، نسبة للحاكم الإنجليزي سردار الجيش اللورد كتشنر الذي أنشأها، ومن أهم زوار حديقة النباتات جواهر لإل نهرو، رئيس وزراء الهند الأسبق، والملكة إليزابيث، ملكة إنجلترا، وتيتو، رئيس يوغوسلافيا الأسبق، وملك مصر فاروق الأول، وأبنته الأميرة فريال، التى أطلق إسمها على إحدى الجزر المقابلة لجزيرة النباتات.

ونجد أن أهالى أسوان يحرصون على زيارة هذه الحديقة التاريخية الواقعة على صفحة نهر النيل الخالد للإستمتاع بالجولة النيلية وأيضاً بهذه الحديقة التى تعتبر بحق من أشهر المزارات لموقعها الجغرافى المتميز وتعد مقصداً رئيسياً للسياحة الداخلية والعائلية ومتنفساً ترفيهياً فريداً للمواطنين ، وهناك مطالب من بعض المواطنين بتزويد الحديقة النباتية بالألعاب الترفيهية والخدمات والمقاعد الخشبية والبرجولات وتكليف متخصصين فى مجال الحدائق لتعريف رواد الحديقة النباتية بمحتوياتها من الأشجار والنباتات الإستوائية والنادرة .

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads