رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

البلوغ متأخرا للأطفال يؤثر على كثافة العظام

الإثنين 12/أغسطس/2019 - 04:36 ص
البلوغ متأخرا للأطفال
البلوغ متأخرا للأطفال يؤثر على كثافة العظام
وفاء الشربيني
أظهرت دراسة أجريت مؤخرا في جامعة بريستول إلى أن الأطفال الذين يدخلون سن البلوغ مبكرًا لديهم عظاما أقوى، مما يصلون لسن البلوغ في وقت متأخر.

وأكد الباحثون ان الأطفال الذين يمرون بسن البلوغ متأخرا، قد يعانون من ضعف العظام في أوائل العشرينات، وهو ما يتسبب لهم في بعض العراقيل، مثل الإصابة بهشاشة العظام في وقت لاحق من الحياة.

جمع الباحثون بيانات عن 6.389 طفلًا من الإناث والذكور ممن أجريت لهم عمليات مسح للعظام بين 10 و 25 عامًا كجزء من دراسة أطفال التسعينات.

ووجدت نتائج الدراسة ان الأطفال الذين بلغوا سن البلوغ في وقت مبكر قبل 10.5 سنوات في الفتيات وقبل 12.5 سنة في الأولاد، وكانت قوة العظام لديهم في سن البلوغ تصل إلى نسبة 12 في المائة أكثر ، وذلك بخلاف الذين كان وقت بلوغهم في وحق متاخر فقد وصل قوة عظامهم إلى 12.7 سنة في الفتيات و 14.5 سنة في الأولاد.

ووجدت دراسة سابقة أن زيادة نسبة كثافة العظام إلى 10 في المائة، يمكن ان تؤخر الإصابة بمرض هشاشة العظام، حيث تشير التقديرات إلى أن هذه الحالة تؤثر على ثلاثة ملايين شخص في المملكة المتحدة ، وفقًا لمؤسسة هشاشة العظام الدولية.

وقال الدكتور أليسون دويل أحد المشرفين على الدراسة ، وطبيب من الجمعية الملكية لهشاشة العظام ، أن البحث يسد فجوة في فهم كيفية تأثير كثافة العظام عند سن البلوغ على حياة البالغين، وهو الأمر الذي يحميهم من الإصابة بهشاشة العظام والكسور في المستقبل، وخلال فترة الشيخوخة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads