رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

«الصوب الزراعية» بشائر الخير لمستقبل مصر الغذائي

السبت 17/أغسطس/2019 - 01:27 م
«الصوب الزراعية»
«الصوب الزراعية» بشائر الخير لمستقبل مصر الغذائي
شروق الدقادوسي
تعتبر الصوب الزراعية أو ما يعرف بالبيوت المحمية، طريقة حديثة لزراعة المحاصيل من خضروات وأزهار ونباتات داخلية وشتلات مبكرة للزراعات الحقلية في الأنفاق البلاستيكية والبيوت المحمية ذات المناخ الداخلي الخاضع للسيطرة.



ويجري التحكم المناخ الداخلي للصوب الزراعية، باستخدام أجهزة التبريد والتدفئة والتهوية وذلك لضمان توفير الجو المناسب للمحاصيل ولحماية النباتات من الرياح والعواصف الرملية والأمطار؛ بهدف الوصول إلى أكبر قدر ممكن من المحصول مستقبل مصر الغذائي.



ويعد مشروع الـ 100 صوبة زراعية من المشاريع القومية التي أعلن عنها الرئيس السيسي والتي لها العديد من الأهداف التي تخدم الزراعة والاقتصاد المصري حيث يساهم المشروع فى تعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه ، وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة ، وزيادة معدلات التصدير من المنتجات الزراعية لدعم الاقتصاد .

أهداف المشروع

يتم تنفيذ المشروع القومى للصوب الزراعية طبقا للمواصفات العالمية ذات الإنتاجية العالية حيث يتم الاستفادة من تجارب دول كالمجر وإسبانيا وهولندا فى هذا المجال،كما يتم بالتعاون مع منظمة اليونيدو ،ويتميز مشروع الصوب الزراعية بزيادة الإنتاج من المحاصيل الزراعية ، والاختصار فى وحدة المساحة المستغلة للزراعة ، وتوفير كميات المياه المستخدمة فى الزراعة ، حيث تستهلك الزراعات المحمية من 60% إلى 70% من كميات المياه التى تستهلكها الزراعات التقليدية المكشوفة ، كما يشمل المشروع إنشاء وحدات للتصنيع الزراعى والغذائى، كقيمة مضافة للمحصول ، مما يساهم فى تقليل الفاقد من المحاصيل، وإتاحة فرص أفضل للتصدير،كما يحقق المشروع سيادة مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الطازجة محلياً، الخالية من الملوثات ، بالاضافة إلى توفير زهور القطف بالأسواق المحلية بكميات تسمح بزيادة تداولها .

المناطق المخصصة للمشروع

يستهدف مشروع الصوب الزراعية، إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة بمناطق الاستصلاح الجديدة ضمن مشروع الـ 1.5 مليون فدان، ويضم المشروع 7 مناطق، وهي "غرب المنيا، وغرب غرب المنيا، والمغرة، وسيناء، والمراشدة 1، والمراشدة 2، وحلايب وشلاتين" .

ويتضمن المشروع إنشاء 20 ألف صوبة بمنطقة غرب المنيا، لزراعة الطماطم، والفلفل، والخيار، والكنتالوب، والباذنجان، والبصل الأخضر، والكوسة، والكرنب الأحمر،كما سيتم إنشاء 10 آلاف صوبة زراعية بمنطقة غرب غرب المنيا، و10 آلاف صوبة فى منطقة المغرة، لزراعة محاصيل الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والبطيخ، والكوسة، وزهور القطف.

كما سيتم إنشاء 20 ألف صوبة بمطنقة سيناء ، لزراعة الطماطم، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والخس، وزهور القطف، كما تتضمن منطقتا المراشدة 1، والمراشدة2، إنشاء 30 ألف صوبة فيهما، لزراعة الطماطم، والفلفل، والفاصوليا، والكنتالوب والخيار، وإنشاء 10 آلاف صوبة بمنطقة حلايب وشلاتين لزراعة الطماطم، والخيار، والباذنجان، والكنتالوب، والفلفل، والكوسة، وزهورالقطف.

دارسة متكاملة للمشروع

قامت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ، ممثلة فى مركز البحوث الزراعية ، بإعداد دراسة متكاملة للمشروع القومى لإنشاء 100 ألف صوبة زراعية على مساحة 100 ألف فدان ، للإنتاج المتكامل للحاصلات الزراعية من الخضر والفاكهة فائقة الجودة وخالية من الملوثات إ كما تم الانتهاء من اختيار محددات المواقع الجغرافية لإنشاء المجتمعات الزراعية من حيث مصادر المياه ونوعيتها، فضلاً عن تصميم الصوب ، ووضع التراكيب المحصولية لها ، وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لها ، وخطط التسويق اللازمة، كما بدأت الوزارة فى إعداد الجدول الزمنى لتنفيذ المشروع .


والتكلفة وفرص العمل

يساهم مشروع الصوب الزراعية فى توفير 300 ألف فرصة عمل للشباب من خريجي الجامعات من التخصصات المختلفة وخريجي كليات الهندسة والزراعة ، إلى جانب توفير فرص عمل للعمال والفلاحين وخلق مجتمع نموذجي متكامل.

وأعلنت وزارة الزراعة عن توافر 300 ألف فرصة عمل ضمن المشروع القومي للصوب الزراعية، وسيتم ذلك عن طريق تنظيم مسابقة والفائزين في تلك المسابقة سيتم فورا حصولهم على فرص عمل في المشروع ، وقد تم إخطار الجامعات المصرية من قبل وزارة الزراعة لتنظيم مسابقة لتعيين خريجي الجامعات المصرية المختلفة من الشباب والشبات لتدريبهم وتم إعداد برامج تدريبية على أعلى مستوي للمتدربيين .

وعن التكلفة التقديرية للمشروع، قال وزير الزراعة واستصلاح الأراضى ، أن المرحلة الأولى من المشروع " ستتكلف نحو 40 مليار جنيه ، وذلك لإنشاء 40 ألف صوبة زراعية ضخمة على اراضى مشروع المليون ونصف فدان ، حيث تتكلف الصوبة الواحدة ما يقرب من مليون جنيه ، إذ يتم تجهيزها على أعلى مستوى وطبقا للمقاييس العالمية.

بروتوكول تعاون

تم توقيع برتوكول تعاون مشترك بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي والهيئة العربية للتصنيع ، في مجال التدريب على إنشاء وتشغيل الصوب الزراعية الحديثة الموفرة للمياه، وطبقا لهذا البرتوكول ستتولى الهيئة العربية للتصنيع تمويل وتدبير المعدات اللازمة لإنشاء وتشغيل وإدارة الصوب الزراعية الجديدة والتدريب عليها، وتتولى وزارة الزراعة عمليات الإدارة والتشغيل وفقا للاشتراطات والمواصفات العلمية والفنية المتفق عليها .

وكان رئيس الهيئة العربية للتصنيع أكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلفهم بمساعدة الشباب فى مشروع المليون ونصف مليون فدان،حيث"قامت الهيئة بتصنيع 514 صوبة زراعية و68 بيتا زراعيا بقرية الأمل شرق الإسماعيلية و40 بيتا زراعيا أخرى لضباط صف التل الكبير ، وهناك دراسة لإنشاء 10 آلاف صوبة زراعية بواحة الفرافرة".



وكان مجلس النواب قد وافق مؤخراعلى تقرير لجنة الزراعة والرى بشأن اتفاقية بين مصر والصندوق العربى للانماء الاقتصادى والاجتماعى، لزراعة وتنمية 100 ألف فدان بنظام الصوب الزراعية، حيث نص قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 608 لسنة 2017 بالموافقة على خطاب الصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعي الموجه إلى الحكومة جمهورية مصر العربية ممثلة في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بشأن تقديم معونة للمساهمة في تمويل إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية والدراسات الفنية لمشروع زراعة وتنمية 100 ألف فدان بنظام الصوب الزراعية والموقع في القاهرة بتاريخ 13/7/2017.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads