اخر الأخبار
عبدالله المعتوق يشيد بدور وزارة الأوقاف المصرية في نشر الفكر الوسطي المستنير شيخ مشايخ الطرق الصوفية يتضامن مع مؤتمر الأوقاف ويعلن عقد أول مؤتمر تطبيقي لتوصياته الشيخ عمارو مالام جبرينج : الإسلام لم يضع نظامًا محددًا أو جامدا للحكم لايمكن الخروج عنه حملة مسائية للتصدي للبناء المخالف "بمدينة الخصوص" " العصار" يستقبل الطلاب الحاصلين علي منحة للسفر إلي الصين وزيرة السياحة تشارك في جلسة بعنوان "الابتكار والتنمية المستدامة في السياحة" فى روسيا الفريق مهندس كامل الوزير: رفع معدلات السلامة والأمان على الأرصفة التي يجري تطويرها بمحطة دمنهور، حفاظًا على سلامة الركاب والعمل على مدار الساعة وتكثيف أعمال التطوير للإنتهاء منها قبل نهاية العام شكري يبحث مع نظيرته الكينية العلاقات الثنائية ومُستجدات القضايا ذات الاهتمام المُشترك القوى العاملة: اعتماد 1371 عقد عمل وشهادات استمرارية للمصريين بالإمارات فؤاد : ٨٦٠ نشاط توعوى وجمع ٣١٦٢٧ طن قش أرز ب٣١١ موقع
رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

"عازفة الكمان " في حفل توقيع ومناقشة بمكتبة مصر الجديدة غدا الثلاثاء

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 11:11 ص
عازفة الكمان  في
"عازفة الكمان " في حفل توقيع ومناقشة بمكتبة مصر الجديدة غدا
حنان محمود
تنظم مكتبة مصر الجديدة بالتعاون مع دار الشروق في السابعة من مساء غد الثلاثاء ، ندوة لمناقشة وتوقيع رواية «عازفة الكمان» للكاتب والروائي أسامة غريب، صرح بذلك د.نبيل حلمى امين عام جمعية مصر الجديدة .

تدور الرواية في إطار رومانسي، حول طارق الشاب المصري المهاجر إلى أمريكا، وأمل عازفة الكمان التي تذهب إلى هناك في زيارة لإحياء حفل موسيقى، فتنقطع الطرق بينهم لتبدأ أحداث الرواية.

وتطرح العديد من الأسئلة منها: هل اقتران الحب بالعذاب شيء حتمي؟ وهل الآلام ضرورية لتطهير النفس؟ وغيرها من الاسئلة التي تشغل الانسان في كل عصر وزمان، وتتعرف بين سطورها على حجم الجحيم الذي يعيشه أهل الفن، بخلاف الصورة الوردية التي تظهر على الملأ.

وعلى غلاف الرواية: «في الفقرة الأخيرة صعدت العازفة "أمل شوقي"، فلفتت انتباه الحضور بحُسنها البادي وجهها الرقيق، مع الابتسامة الآسرة، عندما بدأت العزف ظل "طارق" يتابعها بعينيه وأذنيه معًا، عزفت على الكمان مقطوعات أجنبية ما بين حديث وكلاسيك، فقدمت التيمة الرئيسية لموسيقى فيلم "الأب الروحي"، ثم لعبت تنويعات من موسيقى "موتسارت" و"تشايكوفسكي" و"رحمانينوف"، ثم عرجت على الشرقي، فقدمت "النهر الخالد"، و"الفن" لمحمد عبد الوهاب، ثم ختمت بلحن "تملي في قلبي" لمحمد فوزي، كان طارق يتابع كالمسحور، فرغم أنه يحضر الكثير من الحفلات بنيويورك، ولديه عضوية في نادي موسيقى الحجرة، إلا أن هذه العازفة المصرية كانت شيئًا آخر.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads