رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

رئيس "المصريين": الجماعة الإرهابية تتلقى ضربات موجعة من الأمن المصري

الثلاثاء 20/أغسطس/2019 - 07:27 م
الدكتور حسين أبو
الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"
فوزى خليفة
قال الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين" وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، إن العملية النوعية والضربات الاستباقية التي قامت بها وزارة الداخلية اليوم بالقضاء على 11 من العناصر التكفيرية والإرهابية بالعريش، برهنت على قوة جهاز المعلومات بوزارة الداخلية وقطاع الأمن الوطني وجاهزية العناصر الشرطية لبسط الأمن والقضاء على البؤر الارهابية واجتثاثها من جذورها.

وأضاف "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الثلاثاء، أن الاستراتيجية التي اعتمدها وزير الداخلية محمود توفيق ساهمت بشكل كبير في تحجيم النشاط الإرهابي، والقضاء على العناصر الإجرامية التي تنوي تخريب السلم والأمن الداخلي للوطن، وكان لها العامل الأكبر فيما ينعم به المواطن من أمان في كل ربوع الوطن، مشيرا إلى أن الجماعة الإرهابية تتلقى ضربات موجعة من الأمن المصري، ستودي في النهاية بحياة الجماعة والقضاء على أذنابها ممن يريدون هدم الدولة المصرية.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن الإرهاب ظاهرة عالمية تستهدف خراب الدول، وتعاني منه العديد دول العالم، وأن جماعة الإخوان أداة لتنفيذ مخططات صهيونية في مصر بدأتها منذ 8 يناير 2011، وأحدثت فوضى عارمة في البلاد لهدم الدولة المصرية وليس فقط لتغيير النظام السياسي كما تزعم الجماعة، مشيرا إلى أن إجهاض مخطط جديد يهدف لضرب الاقتصاد القومي، يؤكد أن الدولة المصرية هي ميزان المنطقة، فمصر قيادة وحكومة مستمرة في حربها على الإرهاب بشتى صوره وأنها نجحت في محاصرته والقضاء عليه بنسبة كبيرة إلى جانب السير في مخطط التنيمة على أوسع نطاق بفضل كل الجهود المخلصة من المواطنين.

وأشار إلى أن إحباط مخطط الجماعة الإرهابية لهدم الاقتصاد المصري يعد رسالة قاسية لكل من تسول له نفسه الاقتراب بسوء لهذا البلد، فجهاز الأمن الوطني كثف خلال الفترة الماضية جهوده للعمل على رصد من يقومون بترديد الشائعات، والتحريض على الدولة وأجهزتها بمختلف أنواعها سواء سياسيا أو اقتصاديا للعمل.

وأكد على أن الضربات الاستباقية لجهاز الأمن الوطني، تساهم بشكل كبير في الحفاظ على الأمن الداخلي، وعدم إراقة الدماء، وحماية مؤسسات الدولة والأبرياء من الاستهداف، من خلال الجماعات الإرهابية، التي تحاول الظهور في المشهد ما بين الحين والآخر، بواسطة أعمال إرهابية جبانة تستهدف أمن واستقرار البلاد، مشيرا إلى أن هذه الضربات الاستباقية تأتي من خلال معلومات وتحريات دقيقة وجهود كبيرة، يقف خلفها مجموعة من الضباط والكوادر الأمنية، التي تعمل على مدار الـ 24 ساعة، وترصد وتتابع وتضبط كل ما يخل بالأمن وتتعامل باحترافية مع الخارجين عن القانون.

وفي واحدة من أقوى الضربات الأمنية الاستباقية لجهاز الأمن الوطني ضد الكيانات الإرهابية، نجحت قوات الشرطة اليوم الثلاثاء، في إحباط مخطط إرهابي ضخم لاستهداف البلاد والمنشآت الحيوية على أرض الفيروز ومقتل 11 إرهابيا، والتحفظ على متفجرات.

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads