رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
عبد الناصر محمد
عبد الناصر محمد

غلق اسنا المركزي خط أحمر 

الثلاثاء 27/أغسطس/2019 - 03:01 م

يعد انشاء المستشفى الاستثماري باسنا خطوة جيدة تستحق الاشادة فامكانياتها هائلةتستطيع احداث نقلة طبية وخدمية للاهالي باسنا لانها ستستوعب الفئة القادرة ماليا من أهالي مركز وقرى اسنا اضافة للمراكز المجاورة 
لكن هناك فئات من الشعب الاسناوي لا يستطيع ان يتعالج في المستشفى الاستثماري المكلف وهم كثر في ظل الارتفاعات السعرية وقلت الدخول خاصة وان مركز اسنا يعاني من ضيق المعيشة حيث لا مصانع ولا شركات اضف إلى ذلك تراجع السياحة وتقلص الأراضي الزراعية وزيادة اعداد البطالة كل هذا ساهم في تقلص الدخول وعدم قدرته على العلاج الاستثماري 
وهذا يدفع الى ضرورة عدم المساس بمستشفى اسنا المركزي وعدم غلقه مع ضرورة تطوير المبنى القائم واستكمال النواقص وتجديد أجهزته ومبانيه خاصة وان موقع المستشفى متميز وحتى لا يتم الربط بين انشاء المستشفى الاستثماري وغلق مستفى اسنا المركزي بان الغلق يتم لمصلحة تشغيل المستشفى الاستثماري 
نعم مستشفى اسنا المركزي يعاني من الألف للياء وبه كل العجب لكن بتطويره واستكمال نواقصه سيعود أقوى ويحقق المستهدف منه 
وقال مهندس عبدالباسط النوبي احد المنادي بعدم غلق مستشفى اسنا المركزي ان الناس اللي بتقول ان مستشفى اسنا المركزي مستشفى متهالك ولا توجد به إمكانيات ولا اطبة ولا أدوية وببعارض في حملة لا لغلق المستشفى انه بتاريخ   20 / 9 /2018
اقسم بالله العظيم أن مستشفى اسنا المركزي( قسم النساء والتوليد ) أنقذت حياة ابنتي عند الولادة بعد ما كنا في عيادة دكتورة محترمة لا داعي لذكر اسمها وكانت متابعة حالة ابنتي منذ الشهر الأول الخامس للحمل بعد عودتها من السعودية  وحتي قبل الولادة بساعات حيث قالت لنا ان حالة البنت سيئة ومحتاجة دم ومش عارف ايه ثم خرجنا من عندها وذهبنا الي طبيبة أخرى برضه محترمة في نفس الليلة فرفضت تقبلنا بحجة انها مش متابعة الحالة وخرجنا من عندها إلى قسم النساء بمستشفى اسنا في ذات الليلة اللي قاموا بسرعة بادخالها القسم بعد سداد 25 ج ولم تمر الساعة وقد ولدت ابنتي بنت زي القمر وبدون دم ولا تحاليل جديدة وعلي يد الدكتور / احمد حسن بارك الله فيه وبرسوم 200 ج م الولادة واكد على انه يقسم بالله وعلما كان في استطاعته بسفر ابنته إلى القاهرة بطيارة خاصة
مطالبا بالنظر للمحتاجين وبلاش تقولوا دا كلام جماعة كذا وكذا مؤكدا على انه مصري ووطني اكتر من اي حد مأجور وبحب بلدي ورئيسها وحكومتها وترابها وتحيا مصر رغم أنف الطبالين
وهذا يؤكد على ان مستشفى اسنا المركزي مليء بالكفاءات الطبية المتميزة ولكنه يحتاج إلى مضاعفتها وتوفير كل المستلزمات الطبية اضافة الى الأجهزة والأسرة والمفروشات 

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads