رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

سرقة 2 مليون يورو من أشهر قصر في فرنسا على يد هواة

السبت 21/سبتمبر/2019 - 05:59 ص
سرقة 2 مليون يورو
سرقة 2 مليون يورو من أشهر قصر في فرنسا على يد هواة
امال بدوى
تعرض اليوم قصر Vaux-le-Vicomte»» للسرقة اليوم بكل سهولة على يد 6 لصوص هواة، والذي يرجع عمره إلى القرن الـ17 ميلاديًا، يقع القصر وسط حدائق فخمة على بعد حوالي 30 ميلًا جنوب شرق العاصمة الفرنسية باريس.

بدون خطة محكمة أو حتى سلاح لتنفيذ المهمة قام اللصوص بسرقة أموال ومجوهرات بقيمة 2.2 مليون يورو بعدما قاموا فقط بربط مالكي القصر العجوزين الكونت «باتريس دي فوجوي» وزوجته الكونتيسة «كريستينا» وتقييدهما باستخدام ربطات العنق الخاصة بالكونت ليخلو لهم الجو.

يقول «بياتريس أنجيليلي لاموت» -المدعي العام- إن هناك ستة لصوص مقنعين لا يبدو أنهم مسلحون، هجموا على القصر قبيل الفجر، وسرقوا مبالغ مالية ومجوهرات باهظة الثمن، جدير بالذكر أن القصر هو أكبر موقع تراث مملوك للقطاع الخاص في فرنسا، ويمتد على مساحة تزيد عن 1200 فدان، ويزوره حوالي 250 ألف سائح كل عام.

غالبًا ما يتم تخصيص القصر للإنتاج السينمائي والتليفزيون وفقًا لصحيفة الجارديان، مثل دخوله في تصوير أفلام رونر مور، جيمس بوند، مونراكر، وصوفيا كوبولا، وماري أنطوانيت، وقد أصبح أيضًا مكانًا مميزًا لحفلات الزفاف الشهيرة، مثل حفل زفاف نجم كرة السلة الفرنسي توني باركر لعام 2007 وإيفا لونجوريا، الذين تطلقوا لاحقا.

ويبدو أن القصر منحوسًا منذ بنائه على يد وزير المالية «نيكولاس فوكيه» في عهد لويس الرابع عشر، الذي سقط عن العرش وفقًا للأسطورة في عام 1661، جاء رحيله عن العرش بعد وقت قصير من انتهاء أعمال البناء، عندما نظم حفلًا متقنًا هناك وأثار حسد ملك الشمس Sun king، بينما قضى فوكيه بقية حياته في السجن، ثم استولى الملك على القلعة ونقل أغلى أعماله الفنية وأشياء أخرى إليه.

وتمتلكه نفس العائلة منذ عام 1875، حيث افتتح «باتريس وكريستينا دي فوجوي» العقار للجمهور في عام 1968، وتولوا إدارته مع ثلاثة من أبنائهم.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads