رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

تحول دماء سيدة أمريكية إلى اللون الأزرق

السبت 21/سبتمبر/2019 - 05:19 ص
تحول دماء سيدة أمريكية
تحول دماء سيدة أمريكية إلى اللون الأزرق
امال بدوى
في واقعة غريبة من نوعها، تحولت دماء سيدة أمريكية في الـ25 من عمرها، إلى اللون الأزرق الداكن، وذلك بعد أن تناولت دواءً مخدرًا لآلام الأسنان بدون وصفة طبية.

وأوضح تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس، أن المريضة، وهي من ولاية "نيويورك"، عانت من رد فعل تحسسي خطير إثر استخدامها مسكن الألم الموضعي، حيث أصيبت بحالة تعرف باسم "ميتهيموغلوبينية الدم"، وهي عبارة عن اضطراب يتغير فيه شكل الحديد في الدم ولا يعد في إمكانه أن يرتبط بالأكسجين لحمله عبر الجسم.

يذكر أن المريضة، والتي لم يتم الإشارة إلى هويتها، كانت قد استخدمت تقريبًا عبوة كاملة من الدواء من أجل تخفيف ألم أسنانها، قبل التوجه إلى الفراش، لكنها عندما استيقظت في صباح اليوم التالي شعرت بالضعف والإعياء وضيق التنفس وتغير لون الجلد، لذا توجهت إلى المستشفى.

وأشار الأطباء الذين قاموا بمعالجتها إلى وجود مسحة من اللون الأزرق على جلدها وأظافرها، وذلك يعد مؤشرًا يدل على أن الجسم لا يحصل على كمية كافية من الأكسجين، إذ كان جسدها "محرومًا" من الأكسجين، بحسب وصف الصحيفة البريطانية.

وأصيب الأطباء بحالة من الصدمة عندما قاموا بسحب عينة دم من شريان المريضة، ووجدوا أن لون الدم أزرق داكن؛ وأظهرت التحاليل والفحوصات الطبية أن مستوى الأكسجين في دمها كان يبلغ 67% فقط، في حين أن النسبة الطبيعية تتراوح ما بين 95 إلى 100%.

الجدير بالذكر أن انخفاض مستويات الأكسجين في الدم بدرجة كبيرة من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة أو الإصابة بتلف دائم في المخ، في حال تُركت بدون علاج.

ولحسن الحظ، فقد تمكن الطبيب المعالج للمريضة من تشخيص إصابتها بـ"ميتهيموغلوبينية الدم"، وقام الأطباء بعلاج المريضة بدواء يُعرف باسم "أزرق الميثيلين"، وهو يساعد على ضخ الأكسجين في الدم في جميع أنحاء الجسم.

وأفادت الصحيفة بأن المريضة بدأت تشعر بتحسن بعد وقت قصير من قيام الأطباء بإعطائها الدواء، وقضت الليلة في المستشفى، وعادت إلى منزلها صباح اليوم التالي، كما تم تحويلها إلى طبيب أسنان.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads