رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

طعن مراهق حتى الموت.. وزملاؤه يكتفون بتصوير لحظاته الأخيرة

السبت 21/سبتمبر/2019 - 04:37 ص
طعن مراهق حتى الموت..
طعن مراهق حتى الموت.. وزملاؤه يكتفون بتصوير لحظاته الأخيرة
امال بدوى
في واقعة مأساوية، لقي مراهق في الـ16 من عمره مصرعه، بعد أن تعرض للطعن ونزف حتى الموت على مرأى من مجموعة كبيرة من المراهقين، دون أن يحاولوا مساعدته، والأسوأ من ذلك أنهم قاموا بتصوير وبث لحظاته الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية في تقرير لها نُشر اليوم، الخميس، إن الضحية "خاسين موريس" أصيب بجروح قاتلة بعد تعرضه لاعتداء من قبل نحو 5 أو 6 أشخاص في موقف للسيارات بمركز تجاري يقع بالقرب من مدرسة ثانوية في ولاية "نيويورك" الأمريكية، يوم الاثنين الماضي.

وأظهرت لقطات مصورة تداولتها مواقع إخبارية عالمية اللحظة التي فر فيها المعتدون تاركين الضحية يصارع الموت على الرصيف؛ وقام المسعفون بنقل المراهق المصاب إلى المستشفى، لكنه توفي في وقت لاحق متأثرًا بجراحه.

وسرعان ما بدأت مقاطع الفيديو الخاصة بذلك الحادث المروع، الذي شهده ما بين 50 إلى 70 شخصًا، بالانتشار بشكل واسع على "سناب شات".

ونقلت الصحيفة البريطانية عن "ستيفن فيتزباتريك"، محقق جرائم القتل بمقاطعة "ناسو" بولاية "نيويورك"، قوله إن هؤلاء الأشخاص قاموا بتصوير حادث مقتل الضحية بدلًا من مساعدته، إذ كانوا يفضلون تصوير الحدث.

وأفادت عائلة الضحية بأن الشجار قد نشب بسبب "فتاة"، وتحديدًا بعد أن شوهد الضحية برفقة فتاة من المدرسة، ويبدو أن ذلك أغضب صديقها السابق، الذي يقال إنه شرع في إرسال رسائل تهديد في الصباح قبل المواجهة المميتة التي أودت بحياة "خاسين".

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه تم إلقاء القبض على مراهق في الثامنة عشر من عمره ويدعى "تايلر فلاتش" بتهمة طعن "خاسين مورسين" حتى الموت؛ وتقول الشرطة إن بقية المشتبه بهم من مدارس ثانوية أخرى في المنطقة.

وكان المحققون قد ناشدوا شهود العيان بالتقدم والإدلاء بأقوالهم.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads