رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أم تبيع طفلتها مقابل سيارة قديمة

الإثنين 07/أكتوبر/2019 - 05:23 م
أم تبيع طفلتها مقابل
أم تبيع طفلتها مقابل سيارة قديمة
حنان محمود
وجهت المصالح القضائية في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية تهمة بيع طفل ومقايضته لـ3 أشخاص بعد اكتشاف أن امرأة قامت ببيع طفلتها لأسرة مقابل سيارة قديمة. ونقلت شبكة «إن بي سي نيوز» عن شرطة مدينة توماسفيل بولاية كارولاينا الشمالية أنه في عام 2018 باعت الأم أليس لين تود، 45 عاماً، رضيعتها لتينا ماري شافيز 47 عاماً وفيسينو ميندوزا (53 عاماً)، وحصلت الأم على سيارة قديمة من طراز «بلايموث ليزر» موديل عام 1992.


واكتشفت الشرطة القصة بالصدفة، في شهر يوليو 2019، عندما عانت الطفلة من حساسية في جسمها، فذهبت بها السيدة تينا إلى المستشفى وقامت بعرضها على الأطباء، ولكن أثناء فحصها لاحظ الطبيب وجود كدمات على جسد الطفلة، فقام على الفور بإبلاغ مسؤولي خدمات حماية الأطفال، وتم التحقيق مع السيدة تينا، التي زعمت في البداية أنها الأم الطبيعية للطفلة، ثم تراجعت وأعلنت أنها قامت بتبنيها، لكنها لم تقدم أي وثائق تثبت التبني.
وتم وضع الطفلة الرضيعة تحت رعاية أحد أفراد الأسرة، وفي الأثناء شرعت السلطات بالتحقيق، وتبين من خلالها أن الأم البيولوجية للطفلة هي تود.

وقالت السلطات، في مقاطعة ديفيدسون بولاية كارولينا الشمالية، إن تود بدلت الطفلة بالسيارة.

من جهة قالت الجارة لورا بول إنها شاهدت تشافيز وروميرو مع الطفلة مرارا، وأضافت موضحة "كنت أراهم على الشرفة، لقد كانت تعتني بالطفلة حقا".

وتم اعتقال الأشخاص الثلاثة، ووجهت السلطات إليهم تهمة القيام بعملية بيع أو شراء أو تبادل غير قانونية لقاصر.

وتقبع حالياً الوالدة إضافة إلى شريكيها في المقايضة أحد السجون في مقاطعة ديفيدسون شمال شارلوت ومن المقرر أن يمثلوا أمام القضاء مجددا في الـ21 من هذا الشهر، حيث لا تزال الشرطة تحقق في الموضوع ومن الممكن أن يتمّ توجيه المزيد من التهم إليهم، أما الطفل فيشرف على رعايته حالياً أحد أفراد الأسرة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads