رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

تقرير يلقي الضؤء على مبادرة شركة سوني لانتاج الأفلام السينمائية

الأحد 13/أكتوبر/2019 - 01:03 م
تقرير يلقي الضؤء
تقرير يلقي الضؤء على مبادرة شركة سوني لانتاج الأفلام السينما
مي أحمد
أصبحت بيوت القرية الإسبانية بأكملها زرقاء. ولكن كيف أصبحت هذة القرية واقعا بعد أن كانت رسوما متحركة شركة سوني التى أرادت الترويج لفيلم "السنافر" عام 2011، بدأت الأمر كدعاية سينمائية مؤقتة قبل أن تتحول إلى حالة دائمة للقرية.

ذلك بعد أن صوت السكان على إبقاء منازلهم زرقاء بشكل دائم. القرية الزرقاء تحولت إلى مزار للسياح حيث يجدون فيها كل القطع التذكارية المتعلقة بفيلم السنافر

وفي مقابل حقوق الملكية الخاصة بشركة سوني لإنتاج الأفلام، يدفع السكان 12% من أرباحهم، لكن لماذا تم اختيار جوزكار منذ البداية؟ القرية تعرف بزراعة نبات الفطر، والسنافر تحب الفطر وتسكن بداخله، ورغم أن القرية الأسبانية إنتهي تصوير فيلم سنافر فيها، إلا أنها ظلت مقصدًا لمحبي الشخصيات الزرقاء الصغيرة

يذكر أن " السنافر" هي شخصية خيالية صغيرة الحجم، زرقاء اللون أراد الفنان البلجيكي " بيير كوليفورد" أن يجعلها تعيش في الغابة.. وتم استخدامها على نطاق واسع في أفلام الرسوم المتحركة وألفوا للسنافر شخصيات عديدة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads