رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل

الجمعة 24/فبراير/2017 - 07:26 م
صورة موضوعية
صورة موضوعية
نادر جوهر
قالت آلاء سامي التى تبلغ من العمر 29 و التى تخرجت في كلية التجارة بجامعة القاهرة و تعمل سكرتارية بأحدى البنوك المصرية ، أن موهبتها هى حكاية الحواديت ، و هى صاحبه الفكره أحياء فكرة حكاية الحواديت و لكن بطريقة مبتكره امن خلال خلق شخصية خيالية تدعى "تيدا مفيدة" التى تبلغ من العمر سبعون عاماً وتاتي من كوكبها الخاص بها لتزور كوكبنا الارض لتزور كل الاماكن التي يتجمع بها الاطفال لتأخذهم في مغامرة شيقة بحكاياتها المميزه المفيدة التي يتعلم منها الاطفال شيء مفيد وتعلمهم الاخلاق الحميده ، و تعتبر شخصية تيدا ليست تقليدية و لكن بصوتها المميز وقدرتها البارعه في تقمص الشخصيات الي تلعب ادوار داخل حواديتها تعتبر مميزه .

وأشارت أن الفكره بدأت فى عام 2015 و كان لها هدف كبير و هو محاربة الكرتون و تاثيره على اﻷطفال بشكل سلبى و رغبة فى مساعدة كل من يهمه تربية الاجيال الصاعده و حماية اطفالنا من التقليد الاعمى والانسياق وراء عادات فاسدة للعقول و مساعدة الاطفال على التكييف مع البيئة وتثقيفهم .

وأكدت أن قدوتها هى أبله فضيله التى تسير على نهجها مستخدمة أقل اﻷمكانيات و اﻷهتمام بالمحتوى الذى تقدمه و هدفه السامى و المفيد ، و أن أهلها هم من يساعدونها بأستمرار و هم سبب من أسباب نجاحها لتحفيزهم لها و لعل أختيارها لﻷسم الشخصية التى تقوم بها و التى اختارته بعد حيره و وقت طويل و هو أسم والدتها "مفيده" و الذى وجدته مناسب جدا للفكره خصوصا لانه أسم له صفته ، أما عن المحبطين فهم لم يتوقعو عذا التجاح الذى حققته لكن بعد فتره تحول معظمهم من المحبط إلى المشجع و لكن مازال معظمهم يحبطونها لكنها مستمره و تسير فى الطريق الصحيح نحو تحقيق هدفها الذى تحول من فكره إلى رسالتها فى الحياه و الذى تؤمن بانها يجيب عليها بذل أقصى جهد لتحقيقة .

و أضافت أنها واجهت العديد من المشاكل و العقبات و عانت كثيرا حتى تخرج تلك الشخصية إلى النور و مازالت تعانى حتى تظهر تلك الشخصية التى من الممكن التاثير فى مستقبل أجيال كثيره فى المستقبل و ستكون قدوه لهم تخلق فيهم الصفات الحميده وتعلمهم معنى البناء والتقدم ، و أشارت ان معظم اﻷماكن التى زارتها كان معظمها عملا تطوعيا و اﻻخر مدفوع اﻷجر و لا يمثل لها المال أى شئ فهى تحاول توصيل رسالتها إلى الناس و لا تهتم بأمور المال و غيرها ، و اهم حواديتها هى "السمكه شادو "و قصه "ناجح و أميرات القصر" و الذى لقو إعجابا شديدا من الجميع ، لذا قررت ترجمه حكايتها و حواديتها إلى لغه اﻷشاراة و اللغه اﻷنجليزية حتى تصل لجميع اﻷطفال .

وأكدت أن حكايات "تيدا مفيدة" الهدف منها مساعدة كل أب و ام او مسئول فى تعديل سلوك الطفل عن طريق حكي حواديت ابطالها تحمل اسماء الاطفال ، و ان يكون لها برنامج تلفزيونى تستطيع من خلاله مخاطبة اﻷطفال فى كل مكان و بسهوله لان هناك أطفال فى أماكن كثيره تريد مشاهدة و سماع حواديتها و لبعد المسافات بتتحرم من المنفعه والتعلم ، و انها تبذل أقصى جهد لها لكى تحقق حلمها و هدفها .
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل
صور .. حواديت " تيدا مفيدة " لمحاربة الكارتون وتعديل سلوك الطفل

إرسل لصديق

من سيتوج بكأس مصر

من سيتوج بكأس مصر
ads
ads