رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

محافظ نينوي: البغدادي غير موجود في الموصل.. والقوات العراقية تحقق انتصارات جديدة

السبت 12/نوفمبر/2016 - 12:49 م
محافظ نينوى نوفل
محافظ نينوى نوفل سلطان العاكوب
أسماء منصور
صرح محافظ نينوى نوفل سلطان العاكوب بأن زعيم تنظيم (داعش) الإرهابي أبو بكر البغدادي غير موجود في الموصل مركز محافظة نينوي.
وتوقع العاكوب - في مؤتمر صحفي عقده في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق اليوم /السبت/ - تحقيق انتصارات جديدة خلال اليومين المقبلين، وأن أهالي الموصل سينتفضون ضد عناصر (داعش)، مؤكدا أن البغدادي غير موجود في مدينة الموصل.
ولفت إلى تشكيل غرفة عمليات في ناحية "برطلة" المحررة شرق مدينة الموصل لتسهيل عودة النازحين وتوفير الخدمات الصحية، وأن الأسبوع المقبل سيشهد ترميم الدوائر الحكومية بالمناطق المحررة في محافظة نينوي.
وميدانيا، أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى الزبيدي أن القوات العراقية اقتربت من مطار الموصل الدولي غربي مدينة الموصل وتواصل الاشتباك مع مسلحي التنظيم في بعض الأحياء الشرقية لمدينة الموصل، مشيرا إلي أنها قتلت العشرات من الإرهابيين ودمرت العديد من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة.
وأوضح الزبيدي، في تصريح صحفي اليوم، أن قوات الشرطة الاتحادية اقتربت من مطار الموصل، متوقعا تحقيق انتصارات على (داعش) خلال الساعات القليلة القادمة، مشيرا إلى تحرير أحياء مهمة واستراتيجية في الجانب الأيسر شرقي مدينة الموصل.
ومن جانبه، أشار قائد قوات النخبة الثانية بجهاز مكافحة الإرهاب اللواء معن السعدي إلى أن قوات الجيش و"مكافحة الإرهاب" تخوض معارك عنيفة لفرض السيطرة وتحرير ما تبقى من حيي الأربجية والقادسية بالموصل، منوها بأن قوات مكافحة الإرهاب تسيطر على 10 أحياء في الساحل الأيسر لمدينة الموصل من إجمالي 56 حيا، وتدور اشتباكات مع الإرهابيين في حيي القادسية الثانية والبكر لتحريرهما من قبضة التنظيم.
وكشف قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الغني الاسدي عن اعتقال أكثر من 60 من عناصر (داعش) خلال معارك تحرير مدينة الموصل مختبئين بين العوائل النازحة من المدنية، لافتا إلى أن بينهم قيادات بداعش في الموصل تحقق معهم الجهات المختصة.
وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن فجر يوم 17 أكتوبر الماضي انطلاق عملية تحرير محافظة نينوى شمالي العراق ومركزها مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية من سيطرة (داعش)، بمشاركة قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر و"البيشمركة" الكردية، التى تشارك بأربعة آلاف جندي، وبمساندة طيران العراق والتحالف الدولي.
ولم تعلن قيادة العمليات المشتركة العراقية تعداد القوات المشاركة في عمليات "قادمون يا نينوي"، والتى قدرتها مصادر غربية بحوالي 60 ألف جندي، وأشارت إلى أن (داعش) يمتلك 6 آلاف مسلح داخل مدينة الموصل

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads