رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

عرفنا قيمة كلمة "تحيا مصر" بعد اجلاءنا..

مصري ناج من كورونا لبرنامج "حبايب مصر" : فخورون بالجنسية المصرية

الجمعة 21/فبراير/2020 - 09:24 م
مصري ناج من كورونا
مصري ناج من كورونا لبرنامج "حبايب مصر" : فخورون بالجنسية الم
طه لمعى

كشف الدكتور ابراهيم عبد الخالق استاذ علم النبات بجامعة الفيوم والذي كان ضمن الجالية المصرية المتواجدة في ووهان بسبب دراسته التكميلية التى كانت بإحدى جامعات ووهان كواليس رحلة الاجلاء له وكل المصريين من ووهان من لحظة طلبهم للإجلاء وكيف قامت الدولة المصرية بعملية الإجلاء الآمن لهم .

وقال عبد الخالق خلال حديثه ببرنامج حبايب مصر المذاع عبر فضائية الحدث اليوم والذى يقدمه الاعلامي علاء خليل: كنا في البداية فاقدين الأمل ، ولكن بادرت الحكومة والدولة المصرية وتدخلت من أجل اجلائنا من الصين بعد أن عشنا حالة كبيرة من التوتر بعد عزل المدينة الموبوءة وتحولها إلى مدينة أشباح ، وبادرت السفارة المصرية في الصين والقنصلية بالتواصل مع المصريين المقيمين بالمدينة، وتم تجميع جميع المصريين بووهان من خلال الجروبات الخاصة بنا كجالية مصرية في ووهان.

واستكمل عن كواليس تجميع هذا العدد الكبير أن معظم المتواجدين من المصريين في ووهان طلبة فكان معظمنا متمركزا في منطقة معينة، ولكن بالطبع الأمر كان صعبا لأن هناك أعدادا أخرى من المصريين في أطراف متفرقة بالمدينة الا أن السفارة بذلت مجهودا رائعا في عملية التجميع والاجلاء، وقامت بعمل كشف بجميع المتواجدين، وتقسيمنا إلى مجموعات بحيث يكون لكل مجموعة قائد بحيث يتم الاجلاء بشكل آمن تماما.

واضاف: كل ذلك جعلنا نشعر بقيمة بلدنا مصر ، وجميعنا كنا فخورين بهذا الإجراء من دولتنا المصرية التى كانت من أوائل الدول التي بادرت بهذه الخطوة واجلت أبناءها ، في حين أن دولا أخرى ذات اقتصاد عظيم كانت ومازالت تدرس وتفكر في اتخاذ هذا الإجراء.


واستكمل الدكتور إبراهيم حديثه كاشفا عن كواليس عملية الاجلاء مؤكدا أن الدولة المصرية تكفلت بكامل المصاريف فلم ندفع اي شيء مطلقنا بداية من اجلائنا بالأتوبيسات من ووهان حتى خروجنا من الحجر الصحي بمطروح بعكس دول أخرى ايضا.

وأشاد عبد الخالق بكل الخطوات التى تمت وكيف كانت بتنظيم مطلق وامان تام.

وأوضح أن ظهور كورونا في البداية كان يحيطه الكثير من الغموض وبدأنا نشعر بالخوف حتى من الهواء الذي نتنفسه، حتى تواصلت معنا السفارة وطمأنتنا، حتى وصولنا إلى أرض الوطن وكذلك انتهاء فترة الحجر الصحي.

كما أنه أثناء فترة الحجر الصحى بفندق مطروح تم اعطاؤنا هواتف بخطوط تليفونات للتواصل مع عائلتنا وأنه كان يتم الكشف الطبى علينا ثلاث مرات يوميا للاطمئنان علينا ولم يتم إخراجنا من الحجر الا بعد الاطمئنان علينا تماما وأننا بصحة جيدة وأنه لا يوجد أى شخص ممن تم اجلاؤهم مصاب بفيروس كورونا والجميع بخير وبصحة جيدة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads