رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
محمود المليجى
محمود المليجى

لأة يابو دقة

الإثنين 30/مارس/2020 - 07:28 م
طه ابو دقة شخصية جسدها بعبقرية الفنان صلاح عبد الله ضمن الشخصيات التي تدور في رحاها أحداث فيلم كلاشنكوف للمخرج رامي إمام وطه ابو دقة شخص خارج على القانون يعمل مع المافيا يعمل على تصفية رجال المال والأعمال والسياسة لصالح خصومهم بمقابل مادى .

لا أعلم لماذا تذكرت تلك الشخصية الدرامية وانا اراقب موقف أصحاب الأعمال تجاه كارثة انتشار فيروس كورونا التي طغت على العالم اجمعه وحصدت الآلاف من الأرواح كان النصيب الأكبر منها للدول الرأسمالية الكبرى .

كما تنتابني الدهشة وانا اطالع تصريحات أحد أهم رموزهم وهو يكشر عن انيابه الرأسمالية رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس أبرز رجال المال والاعمال المصريين معلنا نصا :

” المفروض ناخد قرار بتبعاته حتي لو فيه ناس مرضت بسببه مش مشكلة هترجع تخف تاني...و عموما هو مرض مش خطير بيموت ١٪ بس و معظمهم من كبار السن و لو الفترة دي امتدت هنتحر!! “ وكأن نسبة الواحد بالمائة ثمن زهيد لقاء جني الأموال .

” سنشهد دماء اقتصادية جديدة “ ” تعطيل الاقتصاد يؤدي إلى زيادة تسريح العمالة وخفض رواتبهم “ وكأنه لابد أن يدفع العمال فاتورة كل نازلة او كارثة دون أن يمس ذلك الأرباح الطائلة التي طالما جناها بشكل او بأخر.

مؤكدا على سلب العمال حقوق مكتسبة تتمثل في علاقة عمل متوازنة بين العامل وصاحب العمل
وبدلا من الاصطفاف مع الدولة في مواجهة الفيروس سريع الانتشار بمزيد من التبرعات والاسهامات التي تخفف وطأة الازمة والقيام بالدور الاجتماعي المنوطين به وخاصة ان الدولة ترعي المستثمرين ورجال الأعمال حق الرعاية بازلة في سبيل ذلك كل جهد ولم تبخل عليهم بالدعم في كافة مجالات الطاقة والضرائب والجمارك وغيرها في الوقت الذي رفعت فيه الدعم عن البسطاء ورقيقى الحال في محاولة منها لدفع عجلة الإنتاج باسطة ذراعيها لاحتضان وتقديم يد العون إليهم .

وكان الاحرى بهم تحمل المسئولية الوطنية تجاه مجتمعهم ورد جزء من جميل الدولة عليهم
خاصة وان هناك تباطؤ حقيقي في دورة الاقتصاد العالمي الى ان الازمة عالمية خاصة وان كل دول العالم تقريبا علقت الرحلات التجارية احترازا للفيروس القاتل واذا كانت الازمة الاقتصادية الكبرى أزمة الكساد العالمية قد افرزت الانظمة الفاشية والنازية فاغلب الظن ان هذه الازمة ستفرز ما هو أسوأ بكثير
نعم قد نختلف احيانا مع توجهات النظام وأولوياته ولكن لا نختلف على وطننا .

و يظل إيماني بحسن إدارة الازمة من قبل القيادة السياسية للبلاد باعثا للأمل وزاد إيماني بعد تصريح السيد الرئيس الذي قال فيه :

” لا تحدثي عن الخسائر المالية في مقابل الحفاظ على الأرواح “

وأعتقد أن هذه الازمة الكاشفة للوجوه والنوايا والاتجاهات ستعد معيارا لفرز الغث من السمين
ومع تغير خريطة العالم المنتظرة ستتغير الأدوار والرجال أيضا واذا كانت الازمة مجالا للي ذراع الدولة والشعب على طريقة طه ابو الدقة وإطلاق صيحاته طه ابو دقة يتقاله لأة ولكل ابو دقة يستغل الموقف لأه والف لأة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads