رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

دواء الملاريا.. هل نجح في علاج مصابي فيروس كورونا؟

الخميس 16/أبريل/2020 - 03:45 م
دواء الملاريا.. هل
دواء الملاريا.. هل نجح في علاج مصابي فيروس كورونا؟
إسراء الشبكي

بعد تفشي فيروس كورونا وإعلان منظمة الصحة العالمية له كوباءٍ عالمي، تسابقت العديد من شركات صناعة الدواء العالمية للبحث عن علاجٍ يساعد المرضى ويقلل الفترة التي يحتاجها المريض للعلاج، وبرز حينها اسم "هيدروكسي كلوروكوين"، وهو الدواء المستخدم لعلاج الملاريا، كأفضل علاجٍ يمكنه محاربة فيروس كورونا المستجد، إلا أنه وعلى ما يبدو لم يكن بحسب التوقعات.

وبهذا الخصوص، أفادت دراسة فرنسية جديدة أن الدواء الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "سيغير قواعد اللعبة" لم يساعد المرضى المصابين بفيروس كورونا والمتواجدين في المستشفيات للعلاج، كما أنه ارتبط بتسببه بأعراضٍ جانبية أهمها في وظائف القلب.

وقال الدكتور بول أوفيت، المختص بالأمراض المعدية في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا: "يقدم هذا دليلا على أن هيدروكسي كلوروكوين لا يعالج على ما يبدو المرضى المصابين بـ Covid 19"، مضيفا: "والأسوأ من ذلك، كانت هناك آثار جانبية ناجمة عن سمية الدواء - منها التأثير على وظائف القلب."

وفي الدراسة الفرنسية، نظر الأطباء إلى السجلات الطبية لـ 181 مريضا يعانون من Covid-19 والذين يعانون من الالتهاب الرئوي ويحتاجون إلى الأكسجين الإضافي، زهاء النصف منهم أخذ هيدروكسي كلوروكين في غضون 48 ساعة من دخوله إلى المستشفى، والنصف الآخر لم يأخذ.

وتابع الأطباء المرضى ووجدوا أنه لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية في معدلات وفيات المجموعتين، أو فرصهم في الدخول إلى وحدة العناية المركزة، كما أثارت الدراسة مخاوف مهمة تتعلق بالسلامة بشأن هيدروكسي كلوروكوين.

أما فيما يخص الأشخاص الذين تناولوه، فقد وجدت الدراسة أن ثمانية مرضى حصلت معهم إيقاعات غير طبيعية في القلب واضطروا إلى التوقف عن تناوله، وهذه الإيقاعات أحد الآثار الجانبية المعروفة لهيدروكسي كلوروكين، الذي تم استخدامه لعقود لعلاج المرضى الذين يعانون من أمراض مثل الملاريا والتهاب المفاصل الروماتويدي.
كما وجدت الدراسة الجديدة، أنَّ من بين 84 مريضًا تناولوا هيدروكسي كلوروكين، تم إدخال 20.2٪ منهم إلى وحدة العناية المركزة أو توفوا في غضون سبعة أيام من تناول الدواء، وأنَّ من بين 97 مريضًا لم يتناولوا الدواء، ذهب 22.1 ٪ منهم إلى وحدة العناية المركزة أو ماتوا.

بالنظر إلى الوفيات فقط، توفي 2.8٪ من المرضى الذين تناولوا هيدروكسي كلوروكين، و 4.6٪ من المرضى الذين لم يتناولوه، ولم يثبت أن هذا الاختلاف مهم إحصائيًا.

وختم الباحثون في هذه الدراسة بالقول: "هذه النتائج لا تدعم استخدام [هيدروكسي كلوروكين] للمرضى الذين دخلوا المستشفى لعلاج الالتهاب الرئوي ناقص الأكسجين".



إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads