رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
الشيماء أبوالعينين
الشيماء أبوالعينين

حضرة المتهم ابي

الإثنين 01/مايو/2017 - 01:23 م
إذا كنت من هؤلاء الذى أنعم اللة عليهم بذرية البنات فاعلم جيدا أنهم طريقك إلى الجنة و لكن هناك شرط أن تحسن تربيتهم و أثناء تلك التربية فاليك بعدة نصائح متواضعة منى ..فلابد أن تتوخى الحذر منذ اللحظة الأولى فأنت بالنسبة لابنتك فكرتها الاولى والأخيرة عن الرجل ، مثال ستبنى عليه قناعتها و مخاوفها انت تشكل فى ذاكرتها على مدار سنين كيف يكونوا الرجال ميزاتهم و عيوبهم ستكون أنت السبب فيما تحبه ابنتك فى الرجل لدرجة الجنون وما تكرهه لدرجة الموت فعليك من خلال تصرفاتك أن تكون مثال راقي يثبت لديها و يجسم مدى حبك و تقديرك واحترامك للمرأة .. فعليك أن تكون مثال لكيف يبدو الرجل حين يحب زوجته و حين يحب أبناؤه فعليها أن ترى فيك أفعال الرجل حين يحب انثاه كيف يتصرف هل يكون حنون طيب القلب يتعامل بالمعروف ام هو مريض من ضمن المرضى يتعامل بلسانه ويدة لتوجيه الأذى لتلك المرأة ، هل انت الرجل الذى يفتح باب السيارة لزوجته ويأخذ بيدها و يقدمها امامة أثناء السير أو عند الدخول لأى مكان ام انت الرجل الذى يتركها تمشي وراءه دون أدنى اهتمام أو التفات كأننا لازلنا في عصر الجوارى .
هل انت الرجل الذى يهتم بالمناسبات و يقدرها ويكون شغله الشاغل إسعاد انثاه في هذة المناسبات ام انت الرجل الذى يختلق المشاكل فى تلك الأوقات هربا منها حتى تمر فتجعل انثاك تتشاءم و تكره المناسبات و قدومها .
هل انت ذلك الرجل الكريم الذى لا يبخل على انثاه بأى شىء ويلبي لها قدر المستطاع احتياجاتها ام انت ذلك الرجل البشع بخيل اليد و المشاعر فالبخيل يا سادة بخيل في كل شيء حتى مشاعرة .
هل انت ذلك الرجل الذي يحترم مشاعر الأنثى و يتوخى الحذر حتى لا يجرح تلك المشاعر كما أوصى نبينا فرفقا بالقوارير فيرفق بها وقت ضعفها و يكون قوة و وقت حزنها فيكون بهجه تمحى كل يأس و بأس هل انت ذلك الرجل الذي يكون درع امان و ثقة ام مصدر خوف و قلق دائم تذكر دائما بعد إنجاب ابنتك انت الأب و مثال أولى و مبدئي للرجل ففى حالة كنت متفق مع امها و مستمر في الحياة الزوجية معها فاجعلها تعى أن الرجل طيب القلب حنون و حازم فى نفس الوقت كن الرجل الكريم الذى لا يبخل عليهن بماله و مشاعره .. كن ذلك الرجل الخلوق الذى لا يعلو صوته ولا يمد يدة بضرر.. كن الرجل الشهم المتعاون و فى الحالة الأخرى أذا وقع أبغض الحلال فحافظ على علاقة متحضرة مع امها من أجل ابنتك لا تتوقف عن الإنفاق عليها ولا تجبر امها للذهاب للمحاكم حتى تحصل على حقوق ابنتها وأبسط حقوقها هى أن ينفق عليها ابيها ، لا تختفى و لا تهرب و لا تلقى بواجباتك .
استكمل حياتك كما تحب ولكن اجعل ابنتك جزء من تلك الحياه فستظل ابنتك تحمل اسمك تذكر إذا كبرت ابنتك و هى لا تثق في الرجال فأنت السبب إذا كبرت ابنتك و هى تخشي غضب الرجال فأنت السبب إذا كبرت ابنتك وهى لا تستوعب فكرة ان ينفق عليها رجل فأنت السبب إذا كبرت ابنتك و هى لا تأمن الرجال فأنت السبب إذا كبرت ابنتك وهى لا تستغرب جحود الرجال فأنت السبب إذا كانت فكرة ابنتك معقدة تجاه الرجال فأنت السبب ، فأنت اول رجل فى حياتها تخلى عنها لا تنتظر مرض الموت حتى تطلب منها السماح و انت على فراشه خوفا من عقاب ربك لاحساسك انك ظلمتها لا تنتظر ذلك الوقت الضيق حتى تضعها فى ذلك الموقف الصعب كما فعل ذلك القريب وتموت و انت تارك تساؤلات كثرة ليس لها باجابة.
لماذا كنت بذلك الجبروت و اللامبالاة في حياتك و انتظرت مرض موت حتى تدرك قسوة قلبك و تحنو حتى يسامحك ربك على مافعلت كيف و انت لم تربي و لم تنفق و لم تكن موجود تتخيل انك ستدخل الجنه بسببي شرط دخولك الجنه ان تكون أحسنت تربيتى فأنت لم تكن موجود لتربي .
انت سبب ادراكى أن اليتيم يتيم ام و ليس اب فالابوة وظيفه يستطيع عليها الجد أو الخال ام الأمومة فهى غريزة اجبرتنى امى على زيارتك في مرض الموت كما طلبت رغم كل مافعلته في حقها و اجبرتنى أن أقول انى سامحتك حين طلبتها لأنك رجل على فراش الموت و قالت لى و بالوالدين إحسانا لكن يا امى هل نسيتى و قل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا شرط الرحمه التربيه يا امى لا تكن مثله و اجعل حظها فى الدنيا احسن و أجمل لا تجعلها لا تكترث بغدر الرجال فهى معتادة عليه فمتوقعاه و نهاية يبقى لنا لقاء مؤجل ابي لقاء متأخر يوم الدين بما لنا وما علينا .

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads