رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

لبنان.. إلغاء تظاهرة للتضامن مع المحتجين الأمريكيين أمام سفارة بلادهم بسبب التوتر الأمني

الأحد 07/يونيو/2020 - 11:32 ص
الوسيلة
وكالات
لبنان.. إلغاء تظاهرة
تم إلغاء تظاهرة للمنظمات الشبابية اللبنانية كانت مقررة أمام السفارة الأمريكية في عوكر، بسبب اشتباكات طائفية دارت أمس، فيما اعتبر رئيس البرلمان أن "أي صوت يروج للفتنة هو صوت عبري".

والتظاهرة الشبابية التي ألغيت كانت مقررة عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم أمام السفارة الأمريكية في عوكر للتضامن مع تظاهرات الاحتجاج الأمريكية على مقتل جورج فلويد، واستنكارا للتدخلات الأمريكية في شؤون لبنان الداخلية، وذلك بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة بعد الصدامات الطائفية التي حصلت الليلة الماضية.

ولم يحدد المنظمون موعدا جديدا للتظاهرة.

وكانت اشتباكات وصدامات طائفية قد اندلعت الليلة الماضية في أنحاء متفرقة من بيروت بسبب التعرض للسيدة عائشة، هي الأولى من نوعها منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1991.

وحذر رئيس المجلس النيابي نبيه بري من أن "الفتنة مجددا تطل برأسها لاغتيال الوطن ووحدته الوطنية واستهداف سلمه الأهلي".

وقال في بيان اليوم: "هي أشد من القتل ملعون من يوقظها فحذار الوقوع في أتونها فهي لن تبقي ولن تذر ولن ينجو منها حتى مدبريها ومموليها".

وأضاف: "بالمطلق واليقين فإن التطاول أو الإساءة للمقدسات والرموز والحرمات الإسلامية والمسيحية مدان ومستنكر فكيف إذا ما طالت زوجة نبي الرحمة ومتمم مكارم الأخلاق الرسول الأكرم محمد السيدة عائشة؟".

واعتبر أن "كل فعل من أي جهة أتى يستهدف وحدة اللبنانيين وأمنهم واستقرارهم وعيشهم الواحد هو فعل إسرائيلي وأن أي صوت يروج للفتنة بين أبناء الوطن الواحد وأبناء الدين الواحد هو صوت عبري ولو نطق بلغة الضاد".

وختم بري بالقول: "نقدر عاليا كل الجهود المخلصة التي بذلت من القيادات السياسية والروحية والأمنية والعسكرية على مختلف مستوياتها لقطع دابر الفتنة ووأدها في مهدها، بالمقابل نربأ بجميع اللبنانيين سياسيين وقادة رأي وإعلاميين في هذه اللحظة الدقيقة إلى وجوب التسلح بالوعي والحكمة وعدم الانسياق وراء الغرائز وردات الفعل التي قد تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه".

إرسل لصديق

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام
ads
ads