رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

وزير السياحة والآثار: فتح المواقع الاثرية بشكل تدريجى من أول يوليو

الأحد 14/يونيو/2020 - 10:12 م
الوسيلة
شروق الدقادوسي
وزير السياحة والآثار:
اكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار أن من أهم الحوافز التي قدمتها الحكومة ووزاراتها المعنية هي إلغاء التأشيرات السياحية للأجانب الوافدين إلى المحافظات السياحية وذلك حتى 31 أكتوبر 2020، ومد العمل ببرنامج تحفيز الطيران الحالي حتى 29 أكتوبر 2020.

وأشار العناني، خلال المؤتمر الصحفي اليوم، إلى قيام وزارة البترول بمنح تخفيض على أسعار الوقود الخاص بالطيران لتصل القيمة الإجمالية للتخفيض إلى 10 سنتات على الجالون الواحد، كما منحت وزارة الطيران المدني شركات الطيران تخفيضات بنسبة 50% على رسوم الهبوط والإيواء.

وأضاف أن وزارة الطيران منحت أيضا تخفيضا بنسبة 20% على رسوم الخدمات الأرضية المقدمة للطيران المباشر إلى مطارات المحافظات السياحية في محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح وذلك للطيران المباشر حتى 31 أكتوبر 2020، ومنحت وزارة السياحة والآثار تخفيضات بنسبة 20% على أسعار تذاكر زيارة كافة المتاحف والمواقع الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار.

وقال إن وزارة السياحة والآثار أقرت تخفيضا على تصاريح الزيارة للسائحين القادمين من الخارج على خطوط شركتي مصر للطيران و"إير كايرو" على أن تكون مدة سريان التخفيض 15 يوما.

وأوضح الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار أنه في الأول من يوليو ستبدأ الوزارة فى فتح المواقع الاثرية بشكل تدريجى، وستكون البداية من متحف الغردقة تليها بقية المواقع.

وقال إنه سيتم فتح السياحة الدولية بداية من أول يوليو القادم في ثلاث محافظات هي: جنوب سيناء والبحر الأحمر وجنوب سيناء، لافتا إلى أن تعافى السياحة سيأتي تدريجيا وقرار قدوم السائح يتوقف على الاسواق السياحية بالخارج وترتيبات منظمى الرحلات الأجانب.

وأشار إلى أن إعادة فتح الفنادق يشترط لها الحصول على شهادة السلامة الصحية والتي تمنحها ثلاث جهات هي: وزارة السياحة والصحة وغرفة المنشآت الفندقية، مشددا على أنه لا تهاون فى مخالفة ضوابط تشغيل الفنادق.

وأكد أن كل مدير فندق سيوقع على اقرار بالالتزام بالضوابط وسيتم إلغاء ترخيص عمله مع الفندق المخالف للضوابط.. مشددا على أنه لا تهاون فى المخالفات لأنها تمس سمعة المقصد المصرى.

ولفت إلى أن الوزارة طالبت الفنادق بشغيل نسبة 50% من العاملين والسماح لهم بإجازات كل 60 يوم عمل، مع الالتزام بفترة حجر صحي للعامل قبل سفره ورجوعه، وتنظيم دورات تدريبية لهم حول فيروس كورونا وسبل الوقاية منه، وتقليص عدد العاملين فى السكن الخاص بهم.. مؤكدا ضرورة أن تلتزم المنشآت التي ترغب فى العمل خلال تلك الأزمة الراهنة بهذه الشروط لضمان سلامة السائحين والعاملين بالقطاع.

وقال إننا نهدف إلى تطبيق التشغيل السياحي الأمن بما يحقق عودة التشغيل السياحي تدريجيا بشكل آمن، والحد من الخسائر الجسيمة التي يتعرض لها القطاع.

وقال إن الضوابط تتضمن عدة محاور رئيسية حيث يتعين على المنشآت الفندقية والسياحية الالتزام بها بداية من استضافة النزيل وحتى مغادرته، مع اتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية للمنشآت السياحية والفندقية، والتقليل من التجمعات والأنشطة الاجتماعية، وعدم إقامة أى حفلات وأفراح داخل المنشآة، ووضع لافتات للتوعية والوقاية بما يحد من انتشار العدوى، بالإضافة الى توفير التهوية الجيدة فى جميع الاماكن، والمراجعة والمتابعة الدائمة على موردى السلع والخدمات لاتباع أنظمة عمل آمنة تمنع انتشار (كوفيد 19)، كما يجب على المنشآت الفندقية والسياحية توفير كافة أدوات الحماية الشخصية.

وقال وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، إنه بالنسبة لإجراءات الوقاية بالفنادق عند استقبال النزلاء، فإنه يشترط توفير جهاز اختبار سريع، ويتم تحميل قيمة الاختبار على فاتورة النزلاء، ويلتزم الفندق بتخصيص طبيب لفحص كل نزيل، للتأكد من خلو الجميع من أي أعراض أو أمراض تنفسية، وتعقيم امتعة النزلاء عند وصولهم وقبل دخولها الفندق، وتركيب أجهزة تعقيم عند مدخل الفندق، وتوفير معقم اليدين في منطقة الاستقبال، وتطهير كافة المناطق باستمرار وفقا لتعليمات وزارة الصحة.

وأوضح الدكتور العناني، أنه فيما يتعلق بإجراءات الوقاية والإشراف الداخلي والمغسلة، فإنها تشمل تطهير الغرف بشكل يومي بالأدوات الخاصة بمنع انتشار العدوى ووفقا لتعليمات وزارة الصحة، وتنظيف وتعقيم جميع النقاط الملموسة كل ساعة في الأماكن والحمامات العامة، وتطهير كافة الممرات والغرف بعد مغادرة النزلاء، وتوفير آلة بخار لتعقيم الاثاث والاقمشة، وتطهير المغسلة يوميا بعد انتهاء عمليات غسيل المفروشات.

وفيما يتعلق بإجراءات الوقاية في قسم الأغذية والمشروبات، فتشمل ترك مسافة متر ونصف بين الطاولات، والحد الأقصى للكراسي أربعة لكل طاولة، وتطهير المطعم والطاولات والأدوات بعد كل وجبة، والتأكد من وجود لافتات لا تلمس الطعام باليد.

وأشار وزير السياحة والآثار، إلى أنه سيحضر اجتماعا مع وزراء السياحة العرب يوم الأربعاء المقبل، وسيقوم خلال هذا الاجتماع بعرض كافة الإجراءات الاحترازية في مصر، فيما يخص القطاع الفندقي، وذلك تحفيزا للسياحة العربية والخليجية.



إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads