رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

بالوثائق.. كشف تفاصيل مخطط عسكري تركي بإشراف أردوغان لاحتلال دولة اليونان

الإثنين 15/يونيو/2020 - 06:50 م
الوسيلة
وكالات
بالوثائق.. كشف تفاصيل
بالوثائق.. كشف تفاصيل مخطط عسكري تركي بإشراف أردوغان لاحتلال دولة اليونان
كشفت وثائق سرية نشرها موقع «نورديك مونيتور» السويدي، تعود تاريخها لعام 2014، أن تركيا أعدت خطة كاملة لغزو دولة اليونان، تحمل الاسم الرمزي للقائد العسكري التركي في القرن الحادي عشر الذي حكم دولة مستقلة خلال العصر البيزنطي.

وتضمنت الوثائق العسكرية التركية، عرض «باور بوينت» أعدته هيئة الأركان العامة لمراجعة التخطيط الداخلي، وضعت تركيا خطة لعملية عسكرية سرية تسمى «TSK Çakabey Harekât Planlama Direktifi» (تعليمات القوات المسلحة في تشاكابي)، ويرجع المستند إلى تاريخ 13 يونيو 2014، خلال تولي رجب طيب أردوغان رئاسة الوزراء، مما يشير إلى أنه تم على الأرجح تحديثه وإنهاؤه في ذلك التاريخ.

واكتُشفت الوثائق ضمن ملف لإحدى القضايا بالعاصمة التركية، حيث يبدو أن المدعي العام المحقق سيردار كوشكون، أحد الموالين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد نسي إزالة الوثائق السرية قبل تقديمها إلى المحكمة، عند جمعها أثناء انقلاب 15 يوليو 2016، وتبين أن الوثائق، بما في ذلك خطة الغزو لليونان، تم تبادلها بين كبار القادة في هيئة الأركان العامة، حيث يستخدمون بريدًا إلكترونيًا داخليًا آمنًا.

وفي 11 أغسطس 2016، كلف المدعي العام مساعده الموثوق به، وهو ضابط شرطة يدعى يوكسل فار، بجمع رسائل البريد الإلكتروني من الخوادم الداخلية لهيئة الأركان العامة وتقديم تقرير إليه.

ومن المرجح أن تفاصيل خطط الغزو قد تم تمييزها على أنها «سرية للغاية»، وبالتالي لا يمكن مشاركتها من خلال نظام الإنترنت الذي يعمل على خوادم تبادل البريد الإلكتروني للجيش التركي.

وتؤكد الوثائق ما سبق ونشره «نورديك مونيتور» فيما يتعلق بأرمينيا، حيث أدرج المدعي العام كوشكون في ملف القضية عملية أطلق عليها اسم «ألتاي»، وهو الاسم المخصص للعمل العسكري ضد أرمينيا في وثيقة أخرى.

وتعمل حكومة أردوغان على تصعيد خطابها العدائي ضد اليونان منذ عام 2013، عندما هزتها تحقيقات الفساد الكبرى التي أدانت رجب طيب أردوغان وأفراد عائلته وشركائه من رجال الأعمال والسياسيين. ويستخدم الرئيس التركي، بدعم من حلفائه الوطنيين والقوميين الجدد، اليونان، أداة لتشتيت الانتباه عن المشكلات على الجبهة الداخلية، ودعمت حكومته مؤخرًا تحويل آيا صوفيا، وهو متحف حاليًا، إلى مسجد، مما أثار رد فعل كبير من اليونان.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads