رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
سلمى على نصير
سلمى على نصير

لغة الإشارة للصم والبكم

الأربعاء 08/يوليو/2020 - 08:55 م
لاشك ان لغه الاشاره لاتقل اهميه عن أيه لغه حيث انها اضحت تخاطب مجتمع عريض من فئه ذوي الاحتياجات الخاصه ومما دعى الدوله المصريه الى جعل عام لذوى الاحتياجات الخاصه لما لتلك الشريحه من جهد جهيد بالمجتمع يستلزم رعايتهم الرعايه الائقه بهم والعمل على دمجهم بالمجتمع وحديثنا اليوم عن فئه هامه من تلك الفئات وهم فئه الصم والبكم وأذ
تعتبر لغة الإشارة من أقدم وسائل التواصل والتخاطب للصم والبكم وهى مصطلح يطلق على وسيلة التواصل الغير صوتية التى يستخدمها زوو الاحتياجات الخاصة سمعيا أو صوتيا وتعتبر من اللغات التى تستخدم فيها لغة اليدين بإشارات محددة وتكون الإشارات تبعا لكل حرف من الحروف الأبجدية من خلالها يمكن تكوين جمل
وتبدو أهمية لغة الإشارة للصم والبكم أن تعمل على التواصل بين الصم والبكم والناس وتنقل المشاعر المتبادلة بينهم وتعمل على تطور العلاقات الاجتماعية والثقافية ولذلك قامت المجتمعات بإنشاء الكثير من المدارس الخاصة فى تعليم لغة الإشارة للصم والبكم فى كثير من دول العالم
والذى دفعنى إلى تعلم هذة اللغة عندما تقابلت مع صديقة فاقدة لحاسة السمع لم استطع التحدث معها ولم افهم شئ منها ومن حبى لهذة الصديقة قررت أن اتعلم لغة الإشارة حتى استطيع أن انقل إليها اخبار المجتمع والحمد لله تعلمت هذة اللغة بمجهودى الشخصى واحمد الله على ماوصلت إليه
وأقوم بنشر اعمالى على منصات التواصل مع الجمهور
عبر صفحتى على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وكذلك قناتى الرسمية على موقع اليوتيوب باسم Salma Nosier

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads