رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

الصغير: القوات التركية تجاوزت الخطوط الحمراء بمجرد دخولها إلى ليبيا.. وستحترق أجسامهم بالموانئ النفطية

الخميس 09/يوليو/2020 - 08:14 م
الوسيلة
وكالات
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعرب عضو مجلس النواب الليبي الهادي الصغير عن افتخاره بتخريج دفعات جديدة من ضباط القوات المسلحة خلال اليومين الماضيين، معتبراً أن ذلك دليل على انضباطية واحترافية الجيش الذي يدعمه الجميع بقيادة المشير خليفة حفتر.

الهادي قدم خلال مداخلة له عبر برنامج” الحدث” الذي يذاع على قناة” ليبيا الحدث” أمس الأربعاء وتابعته صحيفة المرصد التهاني والتبريكات للخريجين وأسرهم ولكل الشعب الليبي بالجنود البواسل الذين وهبوا أنفسهم للدفاع عن الوطن وهم دعامة أخرى للشباب الذين من قبلهم في القوات المسلحة.

وفي سياق آخر أكد على أن القوات التركية تجاوزت الخطوط الحمراء بمجرد دخولها للأراضي الليبية سواء في طرابلس أو الوطية وأي مدينة ليبية.

وأضاف” عندما قارعها الجيش وقاتلها نعرف أن تركيا عضو في الناتو وثالث قوة فيها بالتالي لن يرهبنا قوتها سنصمد في وجه تركيا وأي دولة تحاول الاعتداء على الأراضي الليبية، فيما يتعلق بسرت والجفرة والجنوب الليبي أقول لهم أن يفكروا في الخطوط الحمراء لأن الحاضنة في المنطقة الشرقية والجنوبية هي حاضنة للجيش وليس لهؤلاء الذين دعموا تركيا وجاؤوا بها لتدافع عنهم”.

كما شدد على أنهم لن يقبلوا بهزيمة الجيش لأن أي انهيار فيه يعين انهيار بقيام الدولة لأنه العنوان الأساسي في قيامها وهو الذي لديه القدرة على حماية الأراضي، معتبراً أن أي سلطة ستنبثق لا بد أن تكون حمايتها من قبل قوة ليبية تابعه للجيش.

واستطرد حديثه:” من خلال قراءتي وتتبعي للأحداث شبح الحرب لا يلوح في الأفق حالياً ربما تكون قراءتي غير صحيحة لكن نحن نستعين بالمصريين وهم من أبدوا استعدادهم للدفاع ومقارعة أي اعتداء يقع على الليبيين في الخطوط الحمراء وهي سرت و الجفرة، أؤكد أن الليبيين وحدهم قادرون على ردع العدوان مهما كانت قوة تركيا نحن فخورين أن نموت شهداء من أجل الوطن وهذه الرسالة يقرأها جيداً الاتراك فهم من باعونا لإيطاليا في السابق وعليهم أن يراجعوا التاريخ”.

ونوّه إلى أن الجيش في الجنوب والجفرة وسرت على أتم الاستعداد والجاهزية لصد العدوان، لافتاً إلى أنه قد تطول مدة الحرب لكن الجيش سينتصر وستحترق أجسامهم بالموانئ النفطية وسيبقى الليبيين صامدون على هذه الأرض وفقاً لحديثه”.

الصغير رأى أن المواقف الدولية كلها داعمة لشرعية مجلس النواب والجيش بدليل تحرك رئيس مجلس النواب وزيارته للجزائر التي أفضت عن نتائج ومواقف إيجابية جعلت الموقف الجزائري يتغير من دعم حكومة الوفاق لدعم النواب والجيش كما أن الزيارة الأخيرة التي قام بها المستشار صالح لروسيا كانت إيجابية حيث تعاطى معها المجتمع الدولي.

وبيّن أن وقوف القوات على مشارف سرت والجفرة هو بفضل مجهودات رئيس مجلس النواب وتواصله مع المجتمع الدولي، كاشفاً عن عزم المستشار صالح القيام بزيارات أخرى خلال الفترة القادمة سيكون إلى جنيف وإيطاليا وتحركات أخرى للخارجية الليبية.

وتابع مختتماً حديثه:” هناك تحركات للجيش وامدادات له في سرت والجفرة حيث تم تشكيل غرفة عمليات في المنطقة الجنوبية شكلت من العديد من الكتائب من أهل الجنوب ونشكرهم لصمودهم ووقوفهم مع جيشهم البطل لمواجهة العدوان التركي، لا نطلب أن يأتي أجانب ليقفوا ويقاتلوا بالنيابة عنا نحن لدينا القدرة والكفاءة بدليل تخريج الدفعة الأخيرة من الضباط الذين توجهوا لميادين القتال”.

كما اعتبر أن المجتمع الدولي سيتعاطى مع من سيكون الأقوى على الأرض، مشيراً إلى أن الكل يهاجم تركيا والإتحاد الأوروبي صرح بأنه لن يكون داعم للعدوان التركي على ليبيا.

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads