رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

شاهد.. حكايات نهاد ينصح الشابات المتعرضات للتحرش والاغتصاب

الإثنين 13/يوليو/2020 - 03:33 م
الوسيلة
حنان محمود
شاهد.. حكايات نهاد
شاهد.. حكايات نهاد ينصح الشابات المتعرضات للتحرش والاغتصاب

تناولت الحلقة الثالثة من برنامج حكايات نهاد الذي تقدمه نهاد أبو القمصان المحامية ورئيسة المركز المصري لحقوق المرأة الحديث عن الانتهاكات الجنسية التي تتعرض لها الفتيات في حلقة بعنوان" قضايا الاغتصاب وكسر الصمت"
حيث أكدت نهاد أبو القمصان أن جريمة التحرش الجنسي التي هزت المجتمع مؤخرا تشير إلى أزمة تواصل وثقة بين الشابات والشباب وأسرهم، وكل فتاة تعرضت للتحرش وحكت لأسرتها ما تعرضت له خذلتها أسرتها، بعدم محاولة أخذ حقها، عن طريق الإبلاغ، بل أن هناك أسر قامت بمعاقبة الفتاة بدلا من مساندتها.
وأشارت أبو القمصان أن كل فتاة تعرضت للتحرش والاعتداء في تلك القضية الأخيرة هي فتاة طيبة لم يكن لديها خبرة في الحياة، ولا في التعامل مع الأنواع المختلفة من البشر، ولا أسرتها لديها من الخبرة ما تنقلها لها، فتجارب الحياة والتعامل مع الشخصيات الجيدة والشخصيات السيئة هو من يعطي الفتيات القدرة على التعامل في أي موقف والقدرة على عدم الانخراط في حالات التحرش أو الاعتداءات الجنسية.
ووجهت نهاد نصيحة للفتيات بأن عليهن دائما الحكي لأسرهن حول من يتعرفن عليه، وكل تفاصيل حياتهن اليومية، كما وجهت نصيحة للأسر بأن عليهم فتح قنوات اتصال وثقة بينهم وبين بناتهم ويكونوا سند لهن في كل ما يتعرضن له.
وأشارت أبو القمصان إلى أن وزارة الداخلية تشجع الفتيات على الإبلاغ عن أي جرائم انتهاكات جنسية تتعرض لها فتوفر الوازرة وحدات مواجهة العنف ضد المرأة، لاستقبال تلك البلاغات، من خلال متخصصين في التعامل مع ذلك النوع من القضايا، فالعدالة هي الطريق الوحيد لكي تستطيع ضحايا التحرش والاغتصاب التسامح مع الذات والحياة مرة أخري.
وعرضت الحلقة لفيديو عن حملة احنا معاك بإدارة مكافحة جرائم العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية يوضح خطوات الإبلاغ.
وأكدت نهاد أن ضحايا الاعتداءات الجنسية يكون لديهم هواجس بخصوص الإبلاغ أولها يتعلق بطريقة الإبلاغ نفسها ومكانه، والثاني يتعلق بمدى سرية وخصوصية بيانات الضحايا، حتى لا يقعن فريسة لتهديدات الجاني وأسرته.
وعرضت الحلقة لفيديو عن إحدى ضحايا الاغتصاب في صعيد مصر، والتي أصرت وبكل قوة أن تقوم بالإبلاغ، للحصول على حقها، واستقبل البرنامج مكالمة هاتفية من تلك الضحية والتي أكدت أنها تعرضت للتهديد من قبل الجاني وأسرته لدرجة أنها تركت قريتها، إلا أنها مصرة بكل قوة على استكمال القضية، ووجهت رسالة لكل ضحايا الاغتصاب والتحرش بضرورة الإبلاغ للحصول على حقهن بدلا من الصمت.
وأشارت أبو القمصان إلى أن قضايا هتك العرض والاغتصاب هي قضايا حق عام للمجتمع فحتي لو تنازلت الضحية، لا يغلق التحقيق طالما أن هناك أدلة، حق المجتمع في الأمان.
وعرضت الحلقة لانفوجراف للأمم المتحدة للسكان يوضح طرق تقليل مخاطر التعرض للتحرش الجنسي، ونصائح في حالة التعرض للإساءة الجنسية.
وأكدت أبو القمصان أن هناك خدمات مؤسسية عديدة يمكن الاستفادة منها في حالة التعرض لتلك الجرائم منها الطب الشرعي ووحدات العنف ضد المرأة بالمستشفيات الجامعية.
ووجهت نهاد نصيحة للمجتمع بالكف عن لوم الضحية وعن الحديث حول طريقة ملابسها، حيث أن علم الاجرام يحلل شخصية الجاني في تلك الجرائم بسعيه للممارسة السلطة على أشخاص أضعف منه، بديل حوادث الاغتصاب للأطفال وهتك عرض الفتيان الصغيرة.
وفي فقرة حياتنا ما بعد كورونا أكدت أبو القمصان أن منظومة العدالة بعد كورونا ستكون أكثر تطورا، من خلال الاعتماد على الكمبيوتر والانترنت، فالآن يتم دراسة ان تكون البلاغات والتحقيقات والمحاكمات اونلاين. وهذا يضمن بيئة تحقيقات صديقة وآمنة للمرأة بجانب سرية وخصوصيات بيانات الضحايا.
وانتهت الحلقة بفقرة التواصل عبر الأسئلة التي يرسلها الجمهور للبرنامج والإجابة عليها.

"حكايات نهاد" برنامج تليفزيوني يهتم بحقوق المرأة من خلال تبسيط كل المعارف والأدلة التي ينتجها المجتمع المدني وتتعلق بـ "تمكين المرأة " في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والحد من العنف، ويتناول منهج بسيط وهو الحكي، والتحليل، والتفاعل مع الجمهور عبر أسئلة.
يُعرض البرنامج على قناة القاهرة والناس عرض أول يوم السبت من كل أسبوع الساعة 05:30 مساءاً ويعاد خمس مرات على قناة القاهرة والناس 1 يومي الاثنين والخميس الساعة 12 ظهرا، وعلى قناة القاهرة والناس 2 أيام السبت والأحد والأربعاء الساعة 9 مساء.

ولمشاهدة الحلقة كاملة برجاء زيارة الرابط التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=gSUyMUVs3ZM

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads