رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

بعودتنا إلى المطاعم: تجنّبوا الأكل غير الصحي بهذه النصائح

الأربعاء 15/يوليو/2020 - 12:03 ص
الوسيلة
إسراء الشبكي
بعودتنا إلى المطاعم:
بعودتنا إلى المطاعم: تجنّبوا الأكل غير الصحي بهذه النصائح
مع العودة التدريجية للحياة الطبيعية، في أعقاب حجر منزلي طويل ومرهق، فإنَّ أكل المطاعم يستعيد طقوسه لكن بدرجة حذر عالية.

ويمكن القول إنه في سنواتٍ مضت كان تناول الطعام في الخارج أمرا نادرا، وكان يعتبر نوعا من المتع الجميلة، حيث كان الأساس أن يتم إعداد الطعام في المنزل، ولكن مؤخرا أصبحت المطاعم متواجدةً في كل مكان وأصبح الحصول على الوجبات السريعة لا يحتاج لأكثر من نقرة على أحد التطبيقات ليصل أي نوع من الطعام إلى باب المنزل، والنتيجة هي إن معظم السعرات الحرارية التي نستهلكها تأتي من الأكل غير الصحي في المطاعم.

ووجد الباحثون في دراسة قامت به كلية فريدمان لعلوم وسياسة التغذية بجامعة تافتس في ماساتشوستس في الولايات المتحدة، أنَّ حوالي 70 في المائة من الوجبات في مطاعم الوجبات السريعة، كانت ذات نوعية غذائية سيئة، أما في المطاعم الأخرى، فقد كانت النسبة حوالي 50 في المائة.

وأشار الباحثون إلى أنه فقط أقل من واحد بالألف من جميع وجبات المطاعم التي تم إجراء الدراسة عليها كانت ذات جودة مثالية.

الخيارات محدودة والكلفة مرتفعة



وأشار الباحثون إلى أن اختيار المستهلك يلعب دورا هاما، لكنهم أضافوا أن الخيارات الموجودة في المطاعم لا تجعل من السهل طلب طعام صحي. وقال أحد الباحثين المشاركين في الدراسة إن المشكلة في وجبات المطاعم هي قلة عدد المكونات الصحية، وإن المطلوب لتحسين هذه الوجبات هو تضمين الوجبات الحبوب الكاملة والأسماك والبقوليات والمكسرات والبذور، وتقليل الملح والدهون.

ولم تكن نتائج تلك الدراسة مفاجأةً لأحد، خاصة لمن يعانون من بعض الأمراض، مثل السكري، ولا يتمكنون من الحصول على وجبة مغذية وصحية تناسب حالتهم المرضية، لكن هناك جانبا اقتصاديا، فتناول طعام صحي فعلا أمر باهظ التكلفة، والوجبات السريعة التقليدية لا تكلف شيئا مقارنةً بالأطعمة الصحية.

ما الذي يمكن لنا أن نفعله؟

في مواجهة الخيارات المحدودة، وارتفاع ثمن الوجبات الصحية، قدمت الدراسة النصائح التالية التي يمكن لك اتباعها لجعل الضرر في الحد الأدنى.

· من الأفضل الدخول إلى موقع المطعم وقراءة قائمة الطعام، فهذا سيجعلك تحددين مسبقا ما تريدين تناوله دون الوقوع في فخ الإغراء.

· الاتصال مسبقا بالمطعم لمعرفة ما إذا كان يمكن لهم إعداد الطعام بطريقة تناسبك.

· إذا كنت مع أشخاص آخرين، فمن الأفضل أن تطلبي أنت أولا لأنك ستكونين أقل عرضة للتأثر بالآخرين.

· حاولي سؤال الشخص الذي يقوم بخدمتك في المطعم عن الأطباق التي تناسب احتياجاتك.

· إذا كانت الوجبة كبيرة فلا تخجلي من تناول نصفها وطلب الباقي لأخذه معك إلى البيت، أو مشاركة الوجبة الكبيرة مع شخص آخر، وهي مسألة نعرف أنها غير مستساغة في الأعراف الاجتماعية الشرقية.

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads