رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

رغم الغياب سيدتان من أعظم المقاتلات لحماية المصريات من الختان..

ماري أسعد وعزيزة حسين ضيفتا " حكايات نهاد "

الأحد 26/يوليو/2020 - 02:08 م
الوسيلة
وفاء الشربيني
ماري أسعد وعزيزة
بمناسبة جائزة " ماري اسعد وعزيزة حسين " التي أقرتها اللجنة الوطنية لختان الاناث. كان اسم الراحلتين ضيفا حلقة هذا الأسبوع من برنامج “حكايات نهاد “الذي تقدمه نهاد أبو القمصان المحامية ورئيسة المركز المصري لحقوق المرأة.

حيث بدأت نهاد الحلقة بأن هناك العديد من الشخصيات النسائية المؤثرة والتي سعت في المطالبة بالعديد من الحقوق للنساء، ومن بين هذه الشخصيات ماري أسعد، ناضلت من أجل إلغاء تشويه الأعضاء التناسلية- ختان الإناث- نظرا لما يمثله من جريمة في حق الفتيات والنساء نظرا لخطورته على الصحة الجسدية والنفسية، ويشرح محطة هامة من محطات النضال في عام 2002 عندما توجهت ماري أسعد للسفيرة مشيرة خطاب الأمين العام للمجلس القومي للأمومة الطفولة في ذلك الوقت بضرورة أن يكون هناك برنامج تتبناه الحكومة للعمل للحد من تلك الظاهرة، وبالفعل تبنت الحكومة البرنامج القومي لمناهضة ختان الاناث والذي كان البداية لكل الأعمال لمناهضة الختان وتم تجريم الختان بموجب القانون.
والشخصية النسائية الثانية والتي كان لها دور هام أيضاً هي السيدة عزيزة حسين والتي تعد أول سيدة عربية يتم ترشيحها للجنة المرأة بمنظمة الأمم المتحدة، وأول سيدة تشارك في وضع أجندة تنظيم الاسرة عالميا، وأول من تحدثت عن الصحة الإنجابية للنساء في مصر، ونضالها الطويل من أجل العمل والتغيير في المفاهيم المغلوطة عن حماية النساء.
وأشارت أبو القمصان إلى أن اللجنة الوطنية لمناهضة ختان الاناث بقيادة المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، أطلقت العام الجاري جائزة تحمل اسم ماري اسعد وعزيزة حسين، للأشخاص أو الجمعيات ذات التأثير في الواقع، وقد حصل على الجائزة من الشخصيات المؤثرة الدكتور جمال سرور أستاذ النساء والتوليد، ومن المجتمع المدني جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط.
واستقبلت الحلقة مكالمة فيديو للدكتور جمال الحاصل على جائزة ماري اسعد وعزيزة حسين والذي أكد على أن الختان له العديد من الأخطار على الفتيات أبرزها الوفاة، وأن منظمة الصحة العالمية اثبتت المخاطر الصحية والنفسية لضحايا الختان الإناث، وأنه ليس هناك أي سند ديني لإجراء تلك الجريمة للنساء والفتيات، وأن جهود العمل على تلك القضية بدأ يظهر في انخفاض نسب الختان بالنسبة للشابات الصغيرات والذي تراجع إلى نسبة 50% تقريبا.
كما تم استقبال مكالمة فيديو للأستاذة نسمات القوصي مديرة جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط والتي حصلت على الجائزة أيضاً والتي أكدت أن هناك تراجع في عادات الختان ولكن مازال بطيء، وأن هناك بعض المحافظات التي لم يتم العمل فيها على تلك القضية مثل محافظة الأقصر والتي تصل نسبة الختان بها إلى 100%. وطالبت بتكثيف الجهود للعمل في تلك المناطق.
وفي فقرة حياتنا بعد كورونا أكدت نهاد أن الحياة بعد كورونا مختلفة في الدراسة الجامعية فالمجلس الأعلى للجامعات أقر أن الدراسة في الكليات النظرية يومين فقط في الأسبوع وفي الكليات العملية ثلاثة أيام، وباقي الأيام دراسة اونلاين، وهنا وجهت أبو القمصان نصيحة للأهالي بأن ذلك لا يعني أن الأبناء في إجازة بل في وقت مذاكرة ويجب توفير البيئة المساعدة على المذاكرة الجيدة، كما وجهت نصيحة للطلاب والطالبات بعدم الاستهتار بالدراسة الاونلاين وأخذها مأخذ الجد حتى يكون مهيأ لسوق العمل بعد التخرج.
حكايات نهاد" برنامج تليفزيوني يهتم بحقوق المرأة من خلال تبسيط كل المعارف والأدلة التي ينتجها المجتمع المدني وتتعلق بـ "تمكين المرأة " في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والحد من العنف، ويتناول منهج بسيط وهو الحكي، والتحليل، والتفاعل مع الجمهور عبر أسئلة.
يُعرض البرنامج على قناة القاهرة والناس عرض أول يوم السبت من كل أسبوع الساعة 05:30 مساءاً ويعاد خمس مرات على قناة القاهرة والناس 1 يومي الاثنين والخميس الساعة 12 ظهرا، وعلى قناة القاهرة والناس 2 أيام السبت والأحد والأربعاء الساعة 9 مساء.
ولمشاهدة الحلقة كاملة برجاء زيارة الرابط التالي:
https://youtu.be/8q2B8cX-uCk

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads