رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

تصريحات الكويت تفشل مخطط الأخوان وقطر وتركيا للوقيعة بينهم وبين مصر

السبت 01/أغسطس/2020 - 09:17 م
الوسيلة
محمد ربيع
تصريحات الكويت تفشل
رحلة تشويه الحقائق الإخوانية لا تتوقف وآخر ما تلعب على وتره الجماعة العلاقة بين الشقيقين مصر والكويت، ولم تكن الوقائع التى تحدث داخل كل بلد ذات خصوصية، بما يجعل أبواق الجماعة يتشبثون بنشرها وبث نيران الفرقة مستغلين إياها، وآخر تلك الوقائع منع رحلات الطيران فى الكويت من 31 دولة بينها مصر.
الجماعة روجت أن المستهدف مصر وحدها، رغم أن القرار احترازى جماعي، تستهدف به الكويت حماية مواطنيها من تداعيات الفيروس، لكن لم يكن هذا الاستغلال وليد اللحظة بل سبقته وقائع أخرى، بينها ما روجت له منابر جماعة الإخوان، من أنباء حول أن دولة الكويت أصدرت قرارًا لإجلاء المصريين العالقين على نفقتها.

بل روجت الجماعة كذبا أن مصر طلبت 600 دينار كويتى من الحكومة الكويتية مقابل كل مصرى عائد، وزعمت أبواق الجماعة أن الكويت قبلت بهذا الإجراء نتيجة تخاذل الدولة المصرية، وعجزها عن إعادة مواطنيها العالقين فى الكويت.



إعلام الإخوان المضلل
كما أن هذا التصرف الكويتي، يأتى فى إطار رفض وجود العمالة المصرية فى الكويت، باعتبارهم مصدرًا لنقل العدوى بفيروس كورونا، الأمر الذى أشعل حربًا كلامية بين المصريين والكويتيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أن القرار الكويتى لم يكن خاصًا بالعمالة المصرية وحدها، ولا بالعمالة الأجنبية بصفة عامة، لكن لمن انتهت إقامتهم الشرعية فى البلاد من جميع أنحاء العالم.

هذه الأكاذيب المفضوحة شهدت رودوا رسمية عدة تكشف العلاقات الودودة بين البلدين الكبيرين، وخاصة ما أعقب تلك الشائعة الإخوانية الكبيرة، ففى التاسع من أبريل 2020، أجرى وزير الخارجية الكويتى أحمد الناصر الصباح اتصالًا هاتفيًّا مع نظيره سامح شكري، بحث فيه الجانبان العلاقات التاريخية بين البلدين.

حيث أعرب الوزيران عن عدم ارتياحهما ورفضهما التام للمحاولات المسيئة والهادفة إلى المساس بهذه العلاقات أو التطاول على مرتكزاتها، مؤكدين أن ما يجمع الشعبين من أواصر الأخوة أقوى من أن تنال منه مثل هذه المحاولات التى لا تعكس مشاعر الأخوة والمصير المشترك بينهما.

وقبل ساعات كذلك كان التأكيد على روابط البلدين، حيث أكدت وزارة الخارجية، فى بيان الجمعة، على قوة العلاقات الأخوية بين مصر والكويت شعباً ودولةً؛ لاسيما على ضوء اشتراك مواطنى البلديّن فى نضالات مشتركة امتزجت فيها دماؤهم الذكية تضامناً مع بعضهما البعض، وأن هذه العلاقات تتمتع باهتمام الجانبين وتحظى بحرصهما المتبادل على تنميتها إلى آفاق أرحب بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبيّن.

وذكرت الوزارة أنها تابعت بمزيج من الرفض والاستنكار مؤخراً بعض المحاولات على وسائل التواصل الاجتماعى والتى تسعى للوقيعة بين الشعبين الشقيقين، وذلك من خلال المس بالرموز أو القيادات من الجانبين، حيث تقف وراء هذه الإساءات جهات مُغرضة تستهدف العلاقات الطيبة القائمة بين الجانبين.

ومن جانب آخر، شددت الوزارة على اعتزاز الجانبيّن بالجالية المصرية بالكويت والجالية الكويتية بمصر، وبأن أبناء الجاليتيّن يتمتعان بكل احترام وتقدير، وبما يحفظ حقوقهم وكرامتهم؛ كما أن لهم دوراً إيجابياً فى تنمية المجتمعات التى يعيشون فيها وهم يسهمون فى تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتيّن.

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads