رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أشهر 3 خرافات عن الحمل ببنت

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 08:53 م
الوسيلة
مروا على
 أشهر 3 خرافات عن
رحلة التنبؤ بجنس الطفل، تبدأ منذ اللحظة الأولى التي تدرك فيها السيدة بأنها حامل، ويبدأ المقربون منها بإعطائها بعض الأعراض التي قد تدلها على إن كانت حاملا بولد أم بنت.

لذلك سنستعرض في السطور القادمة أشهر 3 خرافات تناقلتها النساء فيما بينهن منذ القدم ولا تمت للحقيقة بصلة، وكيفية تحديد ما إذا كانت حاملا بطفلة.

ارتفاع البطن- خرافة

تقول هذه الأسطورة الشائعة منذ القدم، إن السيدة التي يكون بطنها مرتفعاً خلال الحمل، تكون حاملاً بأنثى، إلا أن الحقيقة، هي أنه خلال الحمل الأول تلعب عضلات المعدة وشكل جسمك والوزن دوراً في شكل البطن. أي ليس لجنس الطفل أي تأثير على شكل البطن، ولا يمكنك معرفة جنس طفلك من خلال شكل البطن، وشكل البطن يعتمد بشكل أساسي على مرونة العضلات.

تكون معدل ضربات قلب الجنين أسرع- خرافة

هناك العديد من السيدات اللواتي يعتقدن أنه إذا كان عدد دقات قلب الطفل سريعة وأكثر من 140 نبضة في الدقيقة فهذا يعني أنها حامل ببنت. فهذه المعلومات مجرد خرافة والصحيح فقط أنه بعد بدء المخاض لا يمكن قياس ذلك، كما أن عمر الجنين هو الذي يؤثر على سرعة ضربات قلبه.

وبشكل عام يكون معدل نبض الجنين من الأسبوع الخامس من الحمل نفس معدل ضربات قلب الأم؛ أي بين 80 إلى 85 نبضة في الدقيقة، ثم تتسارع النبضات بثبات حتى الأسبوع 9 وتكون ما بين 170 و 200 نبضة في الدقيقة، ثم يبدأ في التباطؤ إلى أن تصبح ما بين 120 و 160.

الإدمان على الحلويات- خرافة

هناك أسطورة قديمة تقول إن المرأة التي ترغب بالحلويات دائماً تكون حاملاً بأنثى، أما المرأة التي ترغب بالأطعمة المالحة أو الحامضة، فإنها حامل بولد.

لكن هناك بعض الدلائل على أن الرغبة بهذه الأطعمة يكون مرتبطاً بنقص معين في المعادن، ولا يوجد أي ارتباط طبي بين الأطعمة وجنس المولود.

الحقيقة هي أن التدخل الطبي هو الأمر الوحيد الذي سيعطيكِ جنس طفلك بدقة، فكل ما سبق مجرد أساطير عُرفت منذ القدم تصيب في بعض الأحيان وتخيب في أحيان أخرى، إلا أنها لا تمت للحقيقة والطب بصلة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads