رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د جيلان شرف
د جيلان شرف

ثمار30 يونيو

الثلاثاء 11/أغسطس/2020 - 02:24 م
تتوالي علينا جني ثمار انجازات ثورة 30 يونيو التي بزغت شمسها بإرادة شعبية وبمساندة وطنية من الجيش المصري الذي قوامه رجال هم من صلب هذا الوطن، لتصحيح المسار وتحقيق استحقاقات بناء مؤسسات الدولة المصرية التي كاد أن تخطفها قوي الشر، لتعلن الدولة اكتمال الاستحقاق الرابع بإجراء انتخابات مجلس الشيوخ الذي نص عليه دستور 2014 و أيضا التعديلات الدستورية لبعض المواد التي اجريت في أبريل 2019 فيما يخص مجلس الشيوخ من المادة 248 حتي المادة 254، وعلى الرغم أن هذه الانتخابات ستُجرى في ظل ظروف غير عادية ووسط اجراءات احترازية لمواجهة جائحة كورونا، إلا أن الدولة المصرية دائما على أهبة الاستعداد لمواجهة التحديات وتحقيق الهدف المنشود وهو استقرار الوطن بوعي شعبي، فنحن لا نواجه فقط كوارث وبائية بل نواجه أيضا مخاطر من جميع الجهات في ظل منطقة ساخنة تعاني غالبية الشعوب العربية من ارهاب أسود كان متخفيا، وشاء الله العلي القدير أن يُظهر لنا مؤخرا من هي الدول المخططة للنيل من استقرار اوطاننا طمعا في ثرواتنا المادية والبشرية التي حبانا بها الله سبحانه و تعالي.
ويشار في هذه التعديلات أنها راعت أن يكون للشباب مقاعد في مجلس الشيوخ فمن حق من هم في الخامسة والثلاثين من العمر أن يتقدم للترشح، وهذا يعني أننا سنرى شبابا له أنشطة في المجلس الذي تبدأ فعالياته في 2020 ولمدة خمس سنوات. واختصاصات هذا المجلس حسب ما حدده الدستور أن يضع الاقتراحات الخاصة بتعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، ومشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، ومعاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة، و ما يحال الي المجلس من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب من مشروعات القوانين أو مشروعات القوانين المكملة للدستور، أو ما يحيله رئيس الجمهورية للمجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها في الشئون العربية أو الخارجية، ويُبلغ المجلس رأيه في هذه الأمور إلي رئيس الجمهورية ومجلس النواب.
وإيمانا من الإدارة السياسية المصرية بدور المرأة، فقد تم تحديد نسبة للمرأة، فقد وافق البرلمان على مشروع قانون مجلس الشيوخ في مادته الأولي على أن يشكل مجلس الشيوخ من 300 عضو، وينتخب ثلثا أعضائه بالاقتراع العام السري المباشر، ويعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي، على أن تمثل المرأة ما لا يقل عن 10% من اجمالي عدد المقاعد، أي أن المرأة ستحظى بثلاثين مقعد فأكثر.
وأجمل ما نراه في هذا الاستحقاق المشاركة الفعالة من الشباب المصري التطوعي للانخراط في العملية الانتخابية من خلال متابعة سير العملية الانتخابية بشكل إيجابي دون أي خروج عن ما حددته الهيئة الوطنية للانتخابات لتشهد مصر عرس ديموقراطي جديد بدأ في الخارج من يوم الأحد إلى يوم الإثنين، وسيستمر في الداخل اليوم وغدا، يتمتع بالنزاهة و الشفافية، وذلك بعد ان انتهى التصويت الالكتروني للمصريين في الخارج الذي اتبعته مصر لأول مرة حفاظا علي صحة وحياة المواطن المصري في ظل الاجراءات الخاصة بالتباعد الاجتماعي وبمتابعة من قبل وزارة الدولة للهجرة ممثلة في الوزيرة النشيطة السفيرة "نبيلة مكرم" التي تعد من القيادات النسائية الواعدة.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads