رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

"وكيل" الشباب والمرشح المحتمل بالمنوفية : رؤى جديدة وقوانين صارمة لصالح المواطن وعودة التوظيف بسنة التخرج اهم اولوياتى

السبت 19/سبتمبر/2020 - 05:45 م
الوسيلة
حوار : إسلام كمال
وكيل الشباب والمرشح
مع العد التنازلى اقتراب انتخابات مجلس النواب لعام 2020 في دورتها الخامسة، تبدأ التربيطات والوعود الانتخابيه والتكتلات الحزبية، والمنافسات والضرب من تحت الحزام بين المرشحين سواء المستقلين او القائمه فى مختلف المحافظات الجمهورية، حيث يقدم جميع المرشحين بمختلف فئاتهم كافة الوسائل والخدمات لأبناء دائرتهم الذين يطمحون في اختيارهم ممثلا عنهم في البرلمان القادم، بجانب وجود العديد من المرشحين الذين يحاولون مساعدة أهاليهم الذين يحتاجون إلى المساعدة، لأنهم يعتبرون هذا واجبًا عليهم ويجب أن يؤدوه على أكمل وجه.

ومن هذا المنطلق أجرت «الوسيلة نيوز» حوارًا خاصا مع ، المرشح المحتمل سمير شحاته الوكيل عن دائرة مركز وبندر شبين الكوم في انتخابات مجلس النواب.

من وجهة نظرك.. كيف ترى منافسة المرشحين لمجلس النواب في تقديم الخدمات لأهالي دائرته؟

يعتقد بعض الأشخاص من وجهة نظرهم أن المنافسة ستكون شرسة بين المرشحين، والبعض الآخر، يراها بأنها تعتمد على النفوذ والأموال، ولكن أرى أن المصداقية هو الأمر الوحيد الذي يعبر عن الشخص وما يقدمه لغيره، ولذلك يجب أن يتحلي المرشح بالوعود التي تتماشى مع ظروف وإمكانيات الدولة، كما يجب أن تكون قابلة لتنفيذ، للحصول على إرضاء أهالي دائرته، كثيراً ما نري النائب يسعي لمصلحة شخصية أو يصب لصالح الحزب الذي يتنمي له، بل ويجب أن يهتم بشكل عام ويقف علي مسافة واحدة مع أهالي دائرته بكل حيادية واستمرار، حتي لا يصبح الأمر بشكل عشوائي، كما يجب على الجميع العمل على خدمة البلاد وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المواطنين، للنهوض بمصر في كافة المجالات المختلفة.

كيف تقيم دور البرلمان ومحاوره المختلفة؟

البرلمان تصدى للعديد من المشكلات التي واجهت المواطن المصري، سواءً في المجال الصحي، أو التعليمي، بجانب الطرق والمواصلات، ففي القوانين يقوم البرلمان بعملية المشاركة في صناعة القانون واللوائح التشريعية، وعمل التخطيط وسبل الإحاطة، ودوره يتركز في الرقابة التنفيذية على الدولة، وعلى جانب اخر يتصدي النواب لقوانين كثيرة وشديدة الخطورة، تتم مناقشتها تحت قبة البرلمان، ومع ذلك فإنني أرى أن القيادة السياسية التي لا تلتفت إلا لمصلحة مصر، ويراها الآخرين أنها تخص المواطنين وليس الفرد.

كيف تقيم أداء وسائل الإعلام لمجلس النواب في انعقاده الخامس؟

وسائل الإعلام لها دور كبير في تسليط الضوء على الإيجابيات التي يجب أن تكون في المجلس خلال الفترة المقبلة، ولذلك فأنا أطالب وسائل الإعلام بمختلف أنواعها بأن تكون منصفة وتحترم مواثيق العمل المهنى، بجانب التحلي بالحيادية مع الجميع، وعدم التشكيك في وطنية المرشحين، والتأكيد على تأخذ هذه المنافسة على عين الإعتبار، دون الميل لحزب أو لأخر.

ما أبرز المشكلات التي تطرحها في برنامجك الانتخابي، ودورك في حلها؟

من خلال خبرتي في القري الريفية، كان هناك قصور وعجز في الخدمات الطبية، بالتحديد في جزئين رئيسيين: أولًا المرضى المصابين بالأمراض المفاجأة، وهنا لا نتحدث عن الأمراض العادية، لكن مثل حدوث جلطات، ومرضى القلب، والكلي، حيث يعاني هؤلاء من عدم وجود رعاية صحية مناسبة، أو وجود أجهزة تنفس صناعي، مما قد يستدعي البعض للذهاب إلى مسافات بعيدة، لمحاولة وجود العلاج أو إجراء عمليات الغسيل الكلوي بها، مما قد يعرض حياتهم للخطر.

وأما بالنسبة للجزء الثاني، وهو تسيلم وتسلم الأدوية اللازمة للمريض في قطاع وزارة الصحة، حيث يحتاج هذا الأمر إلي آلية وقواعد قانونية سريعة للحفاظ علي سلامة المواطنين، كما نري في بعض الأحيان يصل المريض إلي المستشفى، ويسجل بإستلام العلاج ولكن لا يتناوله، وعند التحدث عن المشكلات التي يواجهها المواطنين في قطاع الشئون الإجتماعية وإجراءات صرف المعاشات، فإن ذلك يحتاج لاجراءات سريعه حتى يتم مساعدة أهل الدائره.

كيف ترى نظرة المواطنين لمرشحي مجلس النواب في الدائرة؟

ظاهرة غياب النواب عن دوائرهم، تعتبر من أكبر المشاكل التي يعاني منها الأهالي في دائرته الانتخابية، بسبب إبتعاد أعضاء مجلس النواب عن خدمة أهاليهم في دائرته الإنتخابية والبحث عن مصالحهم الشخصية فقط، فيجب أن يكون الإختيار الأمثل من المواطنين للمرشحين الذين يقفون بجوارهم في أصعب المواقف والبحث عن خدمتهم بشتى السبل المتاحة، لأن النائب لا يقتصر دوره على التشريعات فقط، ولكنه يمكن أن يقوم بدور الرقابة والدعم من خلال المشاركات والمؤتمرات الأهلية.

إرسل لصديق

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام
ads
ads