رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
حمدى أحمد نصر
حمدى أحمد نصر

السؤال والبحث ..... قبل النشر

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 05:59 م
الحمد لله الذي خلق ، سبحانه خلق الإنسان من علق
واشهد أن لا إله إلا الله علم بالقلم . سبحانه علم الإنسان مالم يعلم
وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله ما طلب زيادة من ربه إلا من العلم
قال تعالى ( وقل رب زدنى علما )
وبعد
فمع التطور المذهل فى وسائل التواصل بين الناس فى شتى بقاع الأرض ،
وأصبح من السهل جدا النشر وتبادل المعلومات والثقافات بين الناس بيسر
وسهولة مع تباعد المكان واختلاف الزمان .
أصبحنا نرى سرعة وكثرة فى انتشار المعلومات عامة والمعلومات الدينية خاصة ،
وربما كان النشر دون تحرى الدقة أو توخى الحذر فيما ننشر
وأصبح من الأسهل القيام بعمل مشاركات لهذه المعلومات دون البحث عن صحتها
والتأكد من سلامتها
وهذا أمر غاية في الخطورة عامة
وخاصة فى نشر ما يتعلق بالمعلومات الدينية من غير بحث أو سؤال او استدلال
ونحن مأمورون بالبحث والسؤال حتى لا تصل ولا نضل ولا نضلل الناس
قال تعالى ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )
ونبينا علمنا أن شفاء العى السؤال
العى الجهل بأمر ما
الشفاء منه بالبحث والسؤال عنه
ما المانع فى البحث والسؤال قبل النشر او المشاركة ؟
أخشى ما أخشاه أن تأخذنا حب الشهرة وجمع التعليقات إلى نشر أخطأ ربما لا تغفر
بل من العجيب أن نرى نشرا ومشاركات لبعض المعلومات التى حذر العلماء منها
منها على سبيل المثال
الصلاة والسلام على سيدنا رسول
يقول لك فى منشور أو فى رسالة إن لم تصل رسول الله عددا من المرات سوف تغلق فى
وجهك الأبواب وتتعطل مصالحك وكذا ...
وفى الحقيقة طلب الصلاة والسلام على رسول الله يكون بالترغيب والتشويق إلى الأجر والثواب
فقد قال نبينا ( من صلى على صلاة صلى الله عليه بها عشرا )
وقال لسيدنا أبى بن كعب بعدما أخبره أن يجعل دعائه كله صلاة وسلاما عليه قال له رسول الله
( إذا تكفى همك ويغفر ذنبك )
كذا نجد في منشور أو فى رسالة أن منينشر هذا عددا من المرات ( عدد معين ) بعد أيام سيجد خيرا
كثيرا ويوفق فى حياته وكذا من ابوب الرزق ، وأن من يتجاهل هذا سوف يخفق فى حياته ويخسر أموالا
ويشقى وكذا من أبواب الشر
وكأن الخير والشروالعطاء والمنع متوقفون على نشر هذه الرسائل ومشاركة هذه المنشورات بعدد معين
أينالسعى ؟
أين اليقين فى الله ؟
أين الأخذ بالأسباب والتعلق برب الأرباب سبحانه وتعالى ؟
وهل عند هؤلاء من علم الغيب ما يحكمون به على ما فى مستقبل الناس
من الخير ومن الشر ، من العطاء ومن المنع ؟
كلنا مسؤولون عن ما نكتب أو نشارك أو ترسل
علينا بالبحث إذا أردنا النشر
علينا بالسؤال إذا أردنا الأجر
وأخيرا
علينا أن نقدم الخوف من الله وطلب الأجر منه والثواب قبل طلب الشهرة بين الناس
فديننا أمرنا بالتحرى والدقة فى كل شىء .

إرسل لصديق

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام
ads
ads