رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

مدينة "جياتزا" الإيطالية تحتفل بأول ولادة بها منذ 14 عاما

السبت 17/أكتوبر/2020 - 07:21 م
الوسيلة
وفاء الشربيني
مدينة جياتزا الإيطالية
سادت فرحة عارمة فى بلدة بشمال إيطاليا، احتفالاً بأول ولادة مسجلة بها منذ 14 عاماً، حيث زاد سكان مدينة جياتزا الواقعة فى مقاطعة فيرونا، بولادة التوأم جينيفرا وأنتونى، وذلك فى البلدة التى لم تسجل أية ولادة منذ عام 2006.

ووفقاً لموقع "فان بيدج" الإيطالى، ولد التوأم من الأبوين كاتيا لوكى، وأليساندرو كاليا، وهما من سكان المدينة التى لم تسجل أيضاً حالات ولادة توائم منذ 44 عاماً، وفى جياتزا، البلدة التى يبلغ عدد سكانها نحو 133 نسمة، لم يولد أى أطفال منذ 14 عاماً، لهذا السبب، تصدرت ولادة التوأم عناوين الصحف المحلية الإيطالية، مما تسبب فى فرحة جميع السكان.

اكتشف الوالدان لوكى وكاليا، حمل الأم بداية إغلاق فيروس "كورونا" المستجد فى الربيع الماضى، وهى الأخبار التى أدخلت السعادة حياتهما فى ظل الفترة الصعبة التى تمر بها البلدة والعالم كله بسبب تفشى جائحة فيروس كورونا المستجد، وتكللت بفرحة كبيرة للأبوين والمدينة بأكملها، بوصول "توأم الأمل" كما يصفهما السكان.

بدوره، علق عمدة المدينة الصغيرة، ماركو كابيليتى: "إنه حدث تاريخى لأن الحياة والأمل يعودان إلى البلدة مرة أخرى"، وأضاف أن "التوأم الآن فى حالة ممتازة وسيعودون إلى جياتزا مع والديهم فى غضون أيام قليلة".

وعلى جانب آخر، يشار إلى أن طفل مولود قبل موعده يدعى راسل، يزن رطلًا واحدًا فقط، أى ما يعادل 0.4536 كيلو جرام عند الولادة، كان قد تحدى احتمالات البقاء على قيد الحياة، حيث ولد فى الأسبوع 22 من الحمل، وقد خرج من المستشفى بعد بقائه بها لمدة 133 يومًا داخل الحضانة.

وذكرت جريدة ديلى ميل البريطانية، أن الأطباء توقعوا أن راسل أبولد جونيور لن ينجو عندما دخلت والدته، ناتاشا ويليامز فى الأسبوع 22 من الحمل، وأوضح التقرير، أن الطفل كافح المولود للبقاء على قيد الحياة فى مستشفى تولين ليكسايد فى ولاية لويزيانا، حيث أمضى 133 يومًا فى وحدة العناية المركزة لحديثى الولادة.

وتمكن الرضيع أخيرًا من العودة إلى عائلته فى 1 أكتوبرالجاري، بعد أكثر من 4 أشهر من ولادته، والسيدة الأمريكية هى الآن أم لثلاثة أطفال، فى 22 مايو كان تاريخ ولادتها 22 سبتمبر، وأضافت ويليامز والدة الطفل، إنها حاولت إنجاب طفلها الثالث من خطيبها راسل أبولد الأب، حملت ثلاث مرات من قبل ولكن لم يكن أى من الأجنة ينبض: "لقد كان الأمر مخيفًا للغاية عندما اكتشفت أنى حامل، ولم نكن نريد أن يرفع الجميع آمالهم عندما ذهبنا إلى الطبيب قالوا إن الطفل ينبض بقوة".

إرسل لصديق

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام
ads
ads