رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
ندي سمير
ندي سمير

عندما يكون الحياد خيانة

الثلاثاء 20/أكتوبر/2020 - 05:47 م

دفعوا اجيال من شبابنا الواعدة في حرب ناعمة لا يلمحها الاخرين إلى الشعور بالخجل او الإحراج او الاختلاف اذا هتفوا باسم مصر
فأصبح من يهتف لبلده ويفخر بانجازاتها ويدعمها ويتحمل من أجلها بل يضحى من أجل ترابها في احتياج شديد لكى يدافع عن نفسه ويخبر الجميع انه شخص طبيعي غير مدفوع من الاخرين وغير مأجور وليس من حملة الصاجات والطبول وليس مضحوك عليه او أجريت عليه عمليات غسيل مخ
أصبح شعور الوطنية شعور يخجل كثيرين من اظهاره حتى لا يرفضه الاخرين او يشعروه بالمبالغة وانه خادم وتابع للعسكر ومطبل للجيش
على صعيد أخر أظهر الكثير من شبابنا وطنية كبيرة وكانوا يعملون ليلا ونهار بدافع حب بلدهم وربما سعيا للحصول على مكاسب او سلطات وربما لديهم من الطموح الكثير ولكن عندما تعثرت الخطوات واصبحوا من غير المحظوظين في الحصول على مقاعد او مكاسب ولم ترشح اسمائهم في هذه الدورة البرلمانية ووجدوا من هم مثلهم وربما أقل منهم فائزين ثاروا وهاجوا وانقلبوا على الجميع وقامت الحرب ولم تهدأ وقد تابعت تصريحات لكثيرين منهم اصبحوا اليوم مهاجمين للكل المنظومة والنظام والقائمين عليها ومنهم من استعان ولجأ للحاقدين على مصر

عندما تبهت مشاعرك الوطنية وسعيك لخدمة بلدك بما أوتيت من قوة امام غياب المصالح فأنت في احتياج شديد لمراجعة نواياك الحقيقية
الحب الحقيقي يصمد امام العواصف ولكن اذا استسلم للصعاب فهو في الأساس لم يكن الا وهم او أغنية خرجت لوقتها وخفت صوتها مع انتهاء الافراح

لمن يقولون اننا قدمنا الكثير ولم ننال شيئا او حتى تقدير او كلمة شكرا وربما تتهم انك لم تنجز شئ فلتضع كل انجازاتك امام من دفعوا حياتهم من رجال قواتنا المسلحه او رجال شرطتنا لنعيش نحن في أمان
نحن في زمن لا يعرف الحياد نعيش معارك شرسة وأعمقها وأخطرها معركة الوعى ربما نختلف او نتفق ولكن في دعم الوطن نحتاج لمزيد من الصمود والوعي بدورنا بأهمية مشاركتنا وفي اختيار من يمثلنا القضية ليست شخصية ووعيك وصوتك مسئولية

في حب بلدك لا تعرف الحياد وفي حبها تقدر تخدمها من اى مكان وفي اى وقت تحت الاضواء كنت او بعيد عنها وفي كل معركة شرسة اختار بلدك وبس خليك منحاز لمصر الحياد هنا خيانة خليك فاعل حقيقي وليس مفعول به

إرسل لصديق

ads
هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام

هل تتوقع وجود علاج لكورونا قبل نهاية العام
ads
ads