رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

في ذكرى وفاة شادية.. ريا وسكينة التجربة الأولى والأخيرة على خشبة المسرح

السبت 28/نوفمبر/2020 - 10:55 ص
الوسيلة
مي أحمد
في ذكرى وفاة شادية..
توافق اليوم، السبت، 28 من شهر نوفمبر، ذكرى وفاة الفنانة الكبيرة شادية، والتي قدمت مسيرة فنية كبيرة على مستوى الغناء والتمثيل.

ووقفت شادية لأول مرة على خشبة المسرح لتقدم مسرحية "ريا وسكينة" مع سهير البابلي، وعبد المنعم مدبولي، وأحمد بدير، لمدة 3 سنوات، وهذه المسرحية هي التجربة الأولى والأخيرة في تاريخ المشوار الفني في حياتها على خشبة المسرح.

وما لا يعرفه الكثيرون عن شادية أن اسمها الحقيقى "فاطمة".

لم تصادف حبا يليق بها سوى حب الله الذى تفرغت لحبه وعبادته ومناجاته لأكثر من ثلاثين عاما حتى وفاتها.

تزوجت شادية أكثر من مرة، وبالرغم من أنها اتخذت قرارا بعدم الزواج من أى فنان بعد طلاقهما من عماد حمدى إلا أنه جمعتها قصة حب بالفنان صلاح ذو الفقار أثناء تصويرهما فيلم «أغلى من حياتي» عام 1965، وتوّجا قصة حبهما بالزواج بعد هذا الفيلم.

وبعد فقد جنينها وقع الطلاق بينهما في العام 1969، وحينها سعى بعض المقربين لإعادة المياه إلى مجاريها حتى لا تنتهي قصة الحب التي كانت مضرب الأمثال في الوسط الفني.

كان الناقد طارق الشناوى قد صرح مؤخرا بأن الفنانة الراحلة شادية حالة استثنائية، لافتا إلى أنه لم يوجد فنان يمتلك موهبة الغناء والتمثيل بنفس القدر التى امتلكته الراحلة.

وأضاف "الشناوى"، خلال استضافته ببرنامج "الحياة اليوم" عبر فضائية الحياة، أن الفنانة الراحلة شادية قامت بأداء فيلمها "اللص والكلاب" دراميا فقط دون الغناء.

وأشار الناقد الفنى، إلى أن أهم شخصين أثرا فى مسيرة شادية هما الفنان محمد فوزى الذى قام باكتشافها، بالإضافة للمخرج حلمى رفلة.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads