رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

خلال اجتماعها مع مستشفيات القطاع الخاص..

وزيرة الصحة تؤكد أن مستشفيات القطاع الخاص شريك أساسي مع الوزارة

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 11:57 م
الوسيلة
طه لمعى
وزيرة الصحة تؤكد

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعًا اليوم الثلاثاء، مع الدكتور علاء عبدالمجيد رئيس غرفة مقدمي الخدمات الصحية بالقطاع الخاص وعدد من ممثلي كبرى مستشفيات القطاع الخاص، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، لمناقشة ألية عمل تلك المستشفيات خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد_19) ومناقشة بروتوكولات العلاج المحدثة وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة والسكان لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية بالتأمين الصحي الشامل، والدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، والدكتور مصطفى غنيمة رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محسن طه رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي، والدكتور محمد فوزي السودة رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتورة نهال الشاعر رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، وعدد من رؤساء مجالس المستشفيات الخاصة.
وخلال الاجتماع أكدت الوزيرة أن مستشفيات القطاع الخاص شريك أساسي مع وزارة الصحة والسكان في تقديم الخدمات الطبية لمصابي فيروس كورونا، مؤكدة أهمية توحيد كافة جهود الدولة مع مستشفيات القطاع الخاص لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كما وجهت الشكر لكافة الأطقم الطبية والعاملين بجميع المستشفيات لما يبذلونه من جهد في خدمة المرضى.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه خلال الاجتماع تمت مناقشة تبادل خبرات وزارة الصحة والسكان في بروتوكولات العلاج المحدثة لفيروس كورونا المستجد ونقلها لتلك المستشفيات، حيث وجهت الوزيرة بعقد "وبينار علمي" لكافة الفرق الطبية برئاسة الدكتور حسام حسني لطرح ومناقشة البروتوكول العلاجي المحدث في نسخته الرابعة.
وأشار مجاهد إلى أنه تمت مناقشة تقييم الخدمات الطبية المقدمة لمصابي فيروس كورونا بالمستشفيات الخاصة، حيث وجهت الوزيرة بالالتزام بالضوابط التي وضعتها الدولة في الخدمات المقدمة بتلك المستشفيات، لافتًا إلى أن الوزارة تقوم بتلبية احتياجات تلك المستشفيات من الأدوية ضمن بروتوكول العلاج المحدث لفيروس كورونا المستجد، وكافة المستلزمات الوقائية اللازمة، وذلك للاهتمام بالصحة العامة وبما يخدم صالح المريض المصري.
ومن جانبهم أكد ممثلي مستشفيات القطاع الخاص التزامهم الكامل والمستمر في التعاون مع وزارة الصحة والسكان في تبادل الخبرات الخاصة ببروتوكولات العلاج المحدثة لفيروس كورونا المستجد، حيث إن القطاع الصحي الخاص شريك أساسي مع الدولة في تقديم الخدمات الصحية لجميع المرضى، مؤكدين بذل مزيد من الجهد في التنسيق المستمر مع الوزارة لضمان حصول المواطن المصري خدمة طبية لائقة.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads