رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د. خالد غانم
د. خالد غانم

انتخابات مجلس نواب كازاخستان والديمقراطية المتواصلة

الأربعاء 02/ديسمبر/2020 - 08:47 م
عقب استقلال كازاخستان من الاتحاد السوفيتي، وتبوء الرئيس الأول لكازاخستان بعد الاستقلال نور سلطان نازارباييف سدة الحكم، وكان الطريق إلى الحضارة والتقدم هو الديمقراطية، واتخذ الرئيس الأول لكازاخستان مناهج إصلاحية وتنموية في كل المجالات ، وبدأت تأخذ منحى تنمويا بشكل موسع بعد تولي الرئيس قاسم جومارت توقاييف ، الذي يسلك كل السبل ، ويتابع كثيرا من المجالات التنموية بزياراته المتتالية، ومتابعته المستمرة بنشاطه الملحوظ والمشهود.

وفي سبيل آخر سوف تشهد كازاخستان في يناير المقبل ٢٠٢٠م فترة جديدة، تبدأ بانتخابات مجلس النواب، التي يتأهب لها الشعب الكازاخي والحكومة الكازاخية في جو من الديمقراطية والحرية المتواصلة، على الرغم من تداعيات فيروس كوفيد ١٩ ، الذي يدق أبواب الدول في فترة جديدة للفيروس.

وعلى الرغم من ذلك ، وفي ضوء إجراءات احترازية شديدة أعلنت اللجنة المركرزية للانتخابات عن التأهب لخوض رحلة جديدة في تاريخ كازاخستان عن طريق إجراء انتخابات مجلس النواب من خلال الأحزاب التقليدية في المجلس - والأحزاب الأخرى نور أوتان الحاكم، وستكون المشاركات التنافسية موسعة كما يقول رئيس لجنة الانتخابات المركزية، بريك تيماشيف، حيث يكون المجلس مكلفًا مع الحكومة بتنفيذ الخطط الاستراتيجية المستقبلية، والتي حصرها رئيس كازاخستان قاسم جومارت توقاييف في عشرة محاور ، وذلك في خطاب عام للشعب الكازاخي في أول سبتمبر الماضي.

وإذا كان الرئيس الأول لكازاخستان نورسلطان نزاربايف، اعتبر الانتخابات البرلمانية التي حدثت في عام ٢٠١٦م هي "المنعطف الأهم في تاريخ البلاد المعاصر"، فإننا نرى الانتخابات التي تشهدها دولة كازاخستان في يناير ٢٠٢٠م هي الطريق لكازاخستان التنافسية، والتي من المقدر لها أن تقف بدور كبير لتحقيق أركان التنافسية العشرة ، والتي ذكرها الرئيس قاسم جومارت توقاييف في خطابه في شهر سبتمبر الماضي.

وبهذا تصبح الحكومة الكازاخية، والمجلس المذمع تشكيله وانعقاده، هم حلقة الوصل لتحقيق التنافسية الحضارية لكازاخستان، لتكون المرحلة المقبلة هي الأهم ، والتي تخطو فيها كازاخستان خطوات نحو المستقبل، ويبدو - كما ذكرنا في دراسة سابقة - التشابه في الإتجاه التنموي، وخطط التنمية المستدامة بين كازاخستان ومصر، لكن مصر ـ في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ومؤسسات الدولة الوطنية المصرية ـ تسابق الزمن في اكتمال الظهور السريع لمصر الجديدة، وتحقيق كل محاور التنمية المستدامة على أرض الواقع.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads