رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
محمود المناعي
محمود المناعي

"العزلة ومحاورة القرين"

الخميس 31/ديسمبر/2020 - 01:45 م
قد نشعر أحياناً أننا لا نرغب بشيءٍ ، ولا نريد شيئاً من أحد ، ويصبح كل مُنتهانا أن نشعر فقط بالسلام الداخلي .. بعدما أصبحت بعض العلاقات الإجتماعية ضاغطة ، وسامة ، ومستنزفة ، تتلف الأعصاب والروح وتمرض الجسد وترهق العقــل .

لذلك نلجأ في بعض الأوقات إلي العزلة أو الخلوة ، وهي ليست كالعزلة الإجبارية التي فرضتها علينا جائحة كورنا ، ولكنها عزلة إختيارية نبتعد فيها عن ضجيج البشر وتطفلاتهم .. ونحن لا نقصد بها كره الأصدقاء أو رفض العالم ، أو توقف الحب ، ولا ننوي بها أن نبتعد عن أحد بقدر ما نريد أن نقترب معها من أنفسنا .. فنلملم شتات أرواحنا المتهالكة .. بعدما أصبح البشر مزعجون لا يكترثون لخصوصيتنا وصمتنا ، ويتظاهرون بغير الحقيقة .. علماً بإننا لا ننتظر منهم سلوكاً ملائكياً ، بقدر الإنسانيات في المعاملات .. حتي نخرج من فخ الشعور بالاحباط والرغبة في العزلــة.

فليس غريباً ان نجد مؤخراً لسان حال الكثيرين ينطق لقد وجدنا في العزلة متنفساً لأرواحنا العطشه للراحة والسكينة .. فأنصتنا إليها بحب ، وسمعنا أنينها بحرص ، وروضنا حواسها بلطف ، وغوصنا في أعماقها ، وهواجسها ، ومخاوفها ، وحاورنا قرينها .. على خطى المتصوفين والزاهدين .. فأكتشفنا البعــد المفقــود بداخلنا .. وعودنا بسعادة جنونية غريبة المذاق .. جعلتنا أكثر أتزاناً ، وهدوءاً .

فلا تتعجبوا أن هناك أشخاصاً يميلون للوحدة والعزلة والخلوة .. بعد أن أرهقتهم الحياة .. وزادت من أوجاعهم .. ولا تتهموهم بالكأبه والمرض ، ودعوهم يفرون إلي عزلتهم ، وراعوا مشاعرهم ، وانتقوا كلماتكم ، وتلطفوا معهم ، وعيشوا أنقياء أصفياء.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads