رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

تحت رعاية جامعة الدول العربية ..

رئيس الأكاديمية العربية يشارك في فاعليات الجلسة الإفتتاحية لبرنامج إعداد وتمكين رواد الأعمال

الأحد 24/يناير/2021 - 02:45 م
الوسيلة
محمود محمد
رئيس الأكاديمية العربية

شارك الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في فاعليات الجلسة الإفتتاحية لبرنامج إعداد وتمكين رواد الأعمال وإنشاء المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المقام تحت رعاية جامعة الدول العربية،والذى عقد تماشياً مع التوصيات التي وضعها منتدى القطاع الخاص العربي المنعقد في بيروت عام 2019 لتعزيز المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وخلق فرص عمل للشباب في المنطقة العربية من خلال إنشاء مراكز ريادة الأعمال وبرامج تمكين المرأة، وتنفيذا لتوصيات ندوة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى تم عقدها بالتنسيق ما بين الجامعة العربية واتحاد الغرف العربية فيما يخص تبعات أزمة كورونا على المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالوطن العربى، وتم التفعيل للتوصيات من قبل اتحاد الغرف العربية واليونيدو ITPO / AICEI البحرين ببدء تأسيس وتشغيل مراكز لدعم رواد الأعمال (EDIP) بالتنسيق مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري واتحاد المصارف العربية والإتحاد العربى للتنمية الزراعية والإتحاد العربي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة،وقد تم إطلاق المبادرة من القاهرة تحت مظلة رئاسة الوزراء، ووزارة الصناعة والتجارة المصرية، ووزارة التخطيط المصرية، والبنك المركزي المصري، والمؤسسة المصرية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة (MSMEDA)، واتحاد الغرف التجارة المصرية.

من جانبه أكد الدكتور إسماعيل عبدالغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري،حرص الأكاديمية دائما علي التواجد والمشاركة في هذه الفاعليات الهامة، في إطار الدور المنوط بها، كإحدى المنظمات المتخصصة التابعة لجامعة الدول العربية ، وبيت الخبرة والذراع الفنى المتخصص فى مجالات التعليم والتدريب والبحوث والإستشارات ،وكأحدى منظمات العمل العربي المشترك، لدعم الشباب العربي والمصري، و لتعزيز المعرفة الريادية ، ودعم أفكار لمشروعات تساهم بالتنمية الأقتصادية وخلق فرص عمل للشباب،لافتا أن تبني جامعة الدول العربية لمثل تلك المبادرات يؤكد بما لا يدع مجالا للشك حرص الجامعة على مستقبل الشباب العربي،وأن وجودنا اليوم، لتدشين مبادرة جديدة لدعم شباب أمتـنا العربـية وجمهورية مصر العربية دولة المقر، هو إستمرار للجهود المبذولة علي مدار أعوام عديدة، لدعم الإبداع والإبتكار والتطوير المستمر، بإعتبار ذلك من ركائز استدامة التٌميز الأكاديمي والعملي بالأكاديمية، حيث شرٌفت الأكاديمية بالمشاركة في اطلاق هذه المبادرة علي مستوي الوطن العربي في بيروت، لبنان في أكتوبر 2019.

وأوضح رئيس الأكاديمية العربية،خلال كلمته ،أن البرنامج الذي نسعد بالمشاركة في إطلاق فاعلياته اليوم، هو إمتداد وتفعيل لتعاون مشترك وبرامج منفذة علي أرض الواقع منذ عدة سنوات بين الأكاديمية العربية مع شركاء النجاح من مختلف الجهات الموقرة، من المنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية والتي تجلت في مسابقة (رالي العرب لريادة الأعمال)، وهي المبادرة التي تعكس التعاون العربي والأقليمي المتميز؛ والتي قامت بإطلاقها الأكاديمية وبدعم وشراكة إستراتيجية من يونيدو – البحرين، الاتحاد العام للغرف العربية؛ وشٌرف الحفل الختامي للمسابقة بحضور معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط،كما أطلقت الأكاديمية أول حاضنة في المنطقة العربية في المجال السياحي (حاضنة مشرق) بشراكة إستراتيجية مع مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الأقتصادية المصرية، وبدعم من المنظمة العربية للسياحة ووزارة السياحة المصرية،كما نفخر بالشراكة الأستراتيجية مع جهاز تنمية المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وتنفيذ العديد من المبادرات المشتركة في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الأكاديمية والجهاز، كما اتشرف شخصيآ بعضوية مجلس إدارة الجهاز، برئاسة دولة رئيس الوزراء ولفيف من أصحاب المعالى الوزراء.

وأضاف عبدالغفار، وقد أطلقت الأكاديمية أول حاضنة متخصصة في منطقة الشرق الآوسط وشمال أفريقيا في مجال سلاسل الأمداد واللوجستيات، وكذلك حاضنة الشباب الموجهة لطلبة الأكاديمية، بالإضافة إلي مسابقة "رالي مصر لريادة الأعمال" علي مدار أربع سنوات متتالية،وتٌولي الاكاديمية اهتماما كبيرا بنشر خدمات دعم رواد الأعمال والمبتكرين والحرص علي تقديمها بأيسر السبل وفي أكبر نطاق جغرافي يشمل أقاليم الجمهورية الرئيسية والمتواجد بها مقار وفروع الاكاديمية ، بالقاهرة ، والاسكندرية وبورسعيد وأسوان والعلمين الجديدة، وتتزايد هذه الأهمية في الوقت الراهن مع تبني الدولة المصرية للعديد من القرارات والتشريعات الداعمة لريادة الاعمال والابتكار، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ،مشيرا إلي أن مشاركة الأكاديمية ، كداعم وشريك أكاديمي، في المبادرة التي نٌطلقها اليوم، هو إيمان راسخ بأهمية التنسيق في الجهود بين الجهات المختلفة الفاعلة (حكومية وخاصة وأكاديمية) محلية وإقليمية ودولية، للنهوض بقطاع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتكامل في الأدوار والخبرات مع مختلف الشركاء، والوصول بخدمات التأهيل والتدريب لمختلف الأقاليم الجغرافية.

واختتم عبدالغفار بقوله "ان أهم مقومات مستقبل أمتنا العربية ومصر هو إتاحة الفرص الجاذبة لشبابها للإبتكار والنجاح و دعمهم في هذا المسار بكل قوة، وهو ما عقدت الاكاديمية العربية عزمها عليه بكل إصرار وتساهم فيه بإمكاناتها وكياناتها التابعة".



شارك في فعاليات الجلسة الإفتتاحية السفير الدكتور كمال حسن علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية, والدكتور خالد حنفي، الأمين العام لإتحاد الغرف التجارية العربية والدكتورة جيهان صالح المستشار الإقتصادى لدولة رئيس الوزراء والدكتور هاشم حسين، رئيس مكتب ترويج الإستثمار والتكنولوجيا بمنظمة (اليونـيدو- البحرين)، ورئيس المركز العربي الدولي لريادة الأعمال والمهندس إبراهيم العربي، رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية المصرية،ولدكتور باسل الخطيب المدير الإقليمى لمكتب منظمة اليونيدو بجمهورية مصر العربية والدكتور وائل دسوقى مدير مركز ريادة الأعمال بالاكاديمية  والدكتورة سارة الجزار عميد كلية النقل الدولى واللوجستيات بالأكاديمية, والدكتور رأفت عباس، رئيس القطاع المركزي للخدمات غير المالية بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ،والدكتورة غادة خليل، المدير التنفيذي لمشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الإقتصادية بمصر

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads