رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

أرقام برازيلية وأهداف فرنسية في أرقام "الفيفا" لهذا الأسبوع

الجمعة 12/مايو/2017 - 11:52 ص
الوسيلة
ابراهيم محمود
تتمتع الأرقام والإحصاءات بأهمية كبرى في عالم كرة القدم، وفيما يلي أهم الأرقام التي سجلتها الساحرة المستديرة خلال الأسبوع وسجلها موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".
- 60 متراً من المرمى هو المكان الذي تلقى فيه احتياطي فلامينجو روديني الكرة في طريقه لمنح فريقه الفوز 2-1 على فلوميننسي في اللمسة الأخيرة من بطولة دوري كاريوكا 2017 يوم الأحد.. جمعت المباراة النهائية وللمرة الأولى بين الفريقين الأكثر تحقيقاً للنجاحات في 22 عاماً.
تقدم فلوميننسي الذي خسر مباراة الذهاب 0-1 طوال المباراة حتى نجح باولو جيريرو في تعديل النتيجة في وقت متأخر. بات البيروفي البالغ من العمر 33 عاماً أول أجنبي منذ الأرجنتيني نارسيسو دوفال عام 1976 ينهي دوري كاريوكا كأفضل هداف. تلقى روديني الكرة في وسط ملعبه وسار بها إلى الأمام عندما كانت عقارب الساعة تشير إلى مرور 95 دقيقة و14 ثانية قبل أن يسجل في مرمى فلوميننسي ليقود فريقه إلى فوزه الثالث توالياً على هذا المنافس للمرة الأولى في ملعب ماراكانا منذ 13 عاماً. لم يخسر "أو منجاو" في ريو دي جانيرو منذ 12 شهراً، في حين توج بدوري كاريوكا تسع مرات أي مجموع ما حصدته أندية بوتافوجو، فلوميننسي وفاسكو مجتمعة (كل واحدة 3 ألقاب).
- 35 فوزاً متتالياً هو ما حققته البرازيل لوضع حد لثماني سنوات من الصيام عن التتويج بكأس العالم للكرة الشاطئية. كان السيليساو الذي فاز بأربعة ألقاب عالمية في النسخ الخمس الأولى من البطولة، قد مُني بخسارته الأخيرة أمام روسيا 5-6 بعد التمديد في ربع نهائي نسخة عام 2015. ساهم حارس المرمى البرازيلي ماو في قيادة فريقه للفوز على تاهيتي 6-0 وهو أكبر فارق يحققه فريق في المباراة النهائية ليصبح بالتالي أول حارس يحتفظ بنظافة شباكه فيها. كما عزز الحارس البالغ من العمر 38 عاماً رقمه القياسي في عدد المباريات التي خاضها في النهائيات برصيد 46 مباراة وبات أول لاعب أيضاً يشارك في خمس نهائيات لكأس العالم للكرة الشاطئية.
- 16 هدفاً في 8 مباريات هو ما سجله ساندرو ليساهم في إحراز فريقه كيتشيي بطريقة دراماتيكية لقب بطل الدوري الممتاز في هونج كونج على حساب جاره فلاور ماركيت رود. فشل كيتشيي في الفوز في آخر ثلاث مباريات على أرضه عام 2016، وعندما أنهى الشهر التالي بالخسارة أيضاً أمام ساوثيرن ديستريكت 0-1، كان إيسترن مرشحاً لإحراز اللقب. كان إيسترن الذي لم يخسر طوال الموسم في حاجة إلى التعادل على ملعبه مع كيتشيي في اليوم الأخير ليحتفظ باللقب. وأمام مدرجات مليئة بالجماهير، ساهمت الثلاثية التي سجلها ساندرو في خروج فريقه فائزاً 4-1 لينهي كيتشيي الموسم برصيد 24 نقطة من أصل 24 ممكنة ويحرز لقبه المحلي الثامن.
- 7 أهداف من دون رد هو ما سجله منتخب فرنسا في مرمى جزر فارو ليحقق أكبر فوز في تاريخ مشاركاته في بطولة أوروبا تحت 17 سنة. كان أكبر فارق سابقاً في حوزة الدنمارك التي تغلبت على فنلندا 6-0 عام 2002، وأسبانيا بفوزها على لوكسمبورج 7-1 عام 2006. سجل أمين غويري ثلاثية في مرمى جزر فارو، علماً بأنه كان المسجل الوحيد لفريقه لدى خسارته أمام المجر 2-3 و1-2 أمام اسكتلندا ليكون نجم ليون قد سجل هدفاً كل 33 دقيقة في المجموعة الثانية. مهاجم آخر تمتع بشهية تهديفية في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم المقررة في أكتوبر/تشرين الأول وهو يان فييتي أرب. سجل المهاجم الألماني الذي يرتدي القميص رقم 9 ثلاثية على مدى 12 دقيقة في مرمى البوسنة والهرسك بالإضافة إلى هدف في الدقيقة 34 ليعادل رقماً قياسياً خلال فوز فريقه على جمهورية إيرلندا 7-0. ساهم هذا الفوز في إحراز المنتخب الألماني أكبر عدد من الأهداف (15) في دور المجموعات على مرّ الأزمنة في أي مسابقة للرجال في منافسات الاتحاد الاوروبى .
- 3 أهداف سجلها تشلسي وجاءت جميعها بين ساقي الحارس هو أمر يحصل للمرة الأولى في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد حدث ذلك ضد ميدلزبره الأحد. سجل دييجو كوستا بين ساقي الحارس براد جوزان ليفتتح التسجيل، وحذا حذوه ماركوس ألونسو لدى تسجيله الهدف الثاني، وكذلك فعل نيمانيا ماتيتش محرزاً الهدف الثالث. قام سيسك فابريجاس بإعطاء تمريرة حاسمة للهدف الأخير ليصبح بالتالي أول لاعب يتخطى حاجز الـ10 تمريرات حاسمة في ستة مواسم متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، علماً بأن راين جيجز وواين روني نجحا في ذلك في خمسة مواسم.
وساهمت النتيجة في جعل تشلسي ثالث ناد يحقق فوزه الرقم 300 في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد مانشستر يونايتد وأرسنال، في حين أكدت النتيجة هبوط ميدلزبره للمرة الرابعة ليعادل رقماً قياسياً غير مرغوب به بحوزة كريستال بالاس، نوريتش سيتي وسندرلاند. ومنذ أن سجل ألن بوكسيتش هدفاً في الثانية الأخيرة 2-2 من ركلة جزاء على ملعب ستامفورد بريدج عام 2001، لم يسجل بورو على مدى 13 ساعة ونصف خارج ملعبه ضد تشلسي في مختلف المسابقات.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads