رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
بقلم: زينب سالم
بقلم: زينب سالم

لا تركبوا "موجة التريند" فإن فيها "سم قاتل"

الأربعاء 24/فبراير/2021 - 04:13 م
موجات الهجوم على المشاهير، أو تشويه صورتهم، أو حتى محاولة غسيل سمعة بعض سيئي السمعة، التي أصبحت تمثل الجانب الأكبر من وسائل التواصل الاجتماعي، فأصبحنا نرى موجات عنيفة من هذه الحملات لركوب موجة "التريند"، التريند الذي أصبح ركوبه حلمًا لكل مستخدمي السوشيال ميديا، حيث يعتبر البعض أن السعد والهناء، هو حليف من يوفق للوصول لهدفه من هذا التريند، فوجدنا انهدام السلوكيات والأخلاق والقيم والمبادئ، فلا تثبت ولا تحقق من خبر، بل إن هناك منصات، تقوم فيها الفتيات بأفعال خادشة للحياء، وكذلك الشباب، من أجل تحقيق المشاهدات، وبالتالي العائد الوفير من المال، وهو بالنسبة للمرضى النفسيين غير الأسوياء هو غاية تبرر من أجلها الوسيلة، حتى ولو كانت هذه الوسيلة هو هدم قيم المجتمع وعاداته وأعرافه.
ركوب "هوجة التريند" جعلنا نرى قيام البعض بنشر فيديوهات سخيفة، بل وبعض الفيديوهات فبها من التفاهات مالا تفيد عاقلاً أو غير عاقل، فأصبحنا نمسك بهواتفنا، ونبحث عن هذه النوافذ التي لا تسمن ولا تغني من جوع، فلا استفاد الشخص من معلومة تعلي من قيمته الفكرية والثقافية، ولكن انحدرت بها القيم، بسلوكيات بغيضة وافدة، جعلت من الشباب من يمشون في الشارع، لا يعرفون قيمة لوطن ولا لدين، ولا يقدرون كبيرًا ولا يرحمون صغيرًا، وقد شاهدنا ذلك في عدة فيديوهات تم بثها لركوب "هوجة التريند" فهؤلاء مجموعة شباب يسحلون رجلا عجوزًا، وآخرين ينشرون أخبارًا كاذبة ينسبونها إلى هيئات ومصالح حكومية مستغلين لوجوهات بعض المواقع من خلال التعديل عليها ببعض برامج المعالجة، لإثارة البلبلة داخل المجتمع المصري، وعندما تقول تبينيوا وتثبتوا قبل مشاركة الخبر ونشره، تتهم بأبشع الاتهامات والألفاظ، ناهيك عن سياسة الخصوصية التي أصبحت مستباحة بسبب ذلك.
إنها حرب الوعي التي ينبغي على جميع مؤسسات الدولة أن تتعاون للمواجهة فيها، وبيان أخطار، وفوائد ما يسمى بالتريند، حتى لا نقع فريسة بين يدى هؤلا الذين لا يرقبون في وطن ولا مواطن إلاً ولا ذمة، يريدون أن يهدموا القيم والحضارات ويثيروا الفتن بين أبناء الوطن الواحد بثمن بخس، كانوا فيه من الزاهدين، فعلينا أن ندرك حجم الأخطار وحجم المسئوليات، وما المصائب والكوارث التى ستحل بنا لو ضاعت هويتنا وفقدنا فكرنا وثقافتنا، وبِعنا قيمنا وأخلاقنا، لنصبح كمن اشترى الضلالة بالهدى.
فأحذروا يا سادة من ركوب هوجة وموجة التريند اللعين.. واحذروا التريند غير الأخلاقي فإن فيه سم قاتل

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads