رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

رمضان حليص اخصائي الطب البديل والعلاج بالاعشاب والحجامه : للحجامة فوائد ملموسة في علاج كثير من الأمراض في الماضي والحاضر

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 03:29 م
الوسيلة
شريف الديروطى
 رمضان حليص اخصائي
الحجامة هي نوع من أنواع الطب التقليدي الذي يستخدم للتخلص من بعض الأمراض المختلفة، ويعود تاريخها إلى العصور القديمة.
والحجامة عبارة عن أكواب معينة ساخنة يتم وضعها على الجلد لسحب الألم، وزيادة تدفق الدم إلى أنحاء الجسم.
وقد انتشر استخدام الحجامة مرة أخرى في الآونة الأخيرة، ومعها انتشر عدد كبير من غير المؤهلين للقيام بها وقلائل في بر مصر هم الذين يجيدون القيام بالحجامة ومنهم رمضان حليص اخصائي الطب البديل والعلاج بالاعشاب والحجامه ومنها علاج الغضروف القطنية العنقيه وحاورته منبر التحرير من خلال السطور القادمة .
ما هي الحجامة ؟
هي شكل من أشكال العلاج في الطب البديل للتداوي وهي طريقة طبية قديمة كانت تستخدم لعلاج كثير من الأمراض، لأن الناس كانوا يجهلون أسباب الأمراض، وكانت الوسائل العلاجية محدودة جداً، وهي تعتمد على الشفط بإستخدام بعض الكؤوس على مواضع الألم، يوجد نوعين للحجامة : حجامة رطبة (استخدام المشارط واخراج الدم الفاسد)، وحجامة جافة.
وَالْحِجَامَةُ فِي كَلامِ الْفُقَهَاءِ قُيِّدَتْ عِنْدَ الْبَعْضِ بِإِخْرَاجِ الدَّمِ مِنْ الْقَفَا بِوَاسِطَةِ الْمَصِّ بَعْدَ الشَّرْطِ بِالْحَجْمِ . وَذَكَرَ الزَّرْقَانِيُّ أَنَّ الْحِجَامَةَ لا تَخْتَصُّ بِالْقَفَا بَلْ تَكُونُ مِنْ سَائِرِ الْبَدَنِ . وَإِلَى هَذَا ذَهَبَ الْخَطَّابِيُّ .

والخلاصة أن الحجامة هي استخراج الدم من الجسد بامتصاصه بآلة مناسبة أو بما يقوم مقام المص من الأجهزة الحديثة .

والحجامة معروفة منذ القدم ، عرفها الصينيون والبابليون والفراعنة ، ودلت آثارهم وصورهم المنحوتة على استخدامهم الحجامة في علاج بعض الأمراض ، وكانوا في السابق يستخدمون الكؤوس المعدنية وقرون الثيران لهذا الغرض وكانوا يفرغونها من الهواء بعد وضعها على الجلد عن طريق المص ومن ثم استخدمت الكؤوس الزجاجية والتي كانوا يفرغون منها الهواء عن طريق حرق قطعة من القطن .أو الصوف داخل الكأس .
وما هي فضائل الحجامة ؟

فوائدها عديدة فكما روى البخاري في صحيحه ( 5269 )عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُمَا عن النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ : " الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ . "

وفيه أيضا ( 5263 ) وفي مسلم ( 2952 ) سُئِلَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ عَنْ كَسْبِ الْحَجَّامِ فَقَالَ احْتَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَجَمَهُ أَبُو طَيْبَةَ فَأَمَرَ لَهُ بِصَاعَيْنِ مِنْ طَعَامٍ وَكَلَّمَ أَهْلَهُ فَوَضَعُوا عَنْهُ مِنْ خَرَاجِهِ وَقَالَ: " إِنَّ أَفْضَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ الْحِجَامَةُ أَوْ هُوَ مِنْ أَمْثَلِ دَوَائِكُم . "ْ

وعن جابر َبن عبد الله رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن كَانَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ لَذْعَةٍ بِنَارٍ وَمَا أُحِبُّ أَنْ أَكْتَوِيَ ." أخرجه البخاري (6583 ) ومسلم ( 2205 ).
وما هي فوائد الحجامة ؟
للحجامة فوائد ملموسة في علاج كثير من الأمراض في الماضي والحاضر ، ومن هذه الأمراض التي جربت فيها الحجامة فنفعت بإذن الله ما يلي :

فوائد الحجامة :
1- تسليك الشرايين والاوردة الدقيقه والكبيرة وتنشيط الدورة الدموية.

2- تسليك العقد الليمفاوية والاوردة الليمفاوية.

3- تسليك مسارات الطاقة.

4- تنشيط وإثارة اماكن ردود الفعل بالجسم للاجهزة الداخلية للجسم فيزيد انتباه المخ للعضو المصاب ويعطي اوامره المناسبة لأجهزة الجسم الداخليه باتخاذ اللازم.

5- امتصاص الاخلاط والسموم وآثار الادويه من الجسم والتى تتواجد فى تجمعات دمويه بين الجلد والعضلات واماكن اخرى بالجسم واخراجها عن طريق الخربشة الخفيفة على الجلد.

6- تقويه المناعة العامه فى الجسم.

7- تنظيم الهرمونات وخاصة فى الفقرة السابعة من الفقرات العنقية.

8- العمل على موائمة الناحية النفسيه.

9- تنشيط اجهزة المخ والحركة والكلام والسمع والادراك والذاكرة.

10- تنشيط الغدد وخاصة الغدد النخامية.

11- رفع الضغط عن الاعصاب.

12- ازالة بعض التجمّعات والاخلاط واسباب الالم.

13- تمتص الاحماض الزائدة فى الجسم.

14- تزيد نسبة الكورتيزون الطبيعى فى الدم فيختفي الالم.

15- تحفّز المواد المضادة للاكسدة.

16- تقلل نسبة البولينا فى الدم.

17- تقلل من الكوليسترول الضار فى الدم وترفع نسبة الكوليسترول النافع.

18- ترفع نسبة المورفين الطبيعي في الجسم.

والكثير والكثير من الفوائد التي لا نستطيع حصرها.

تستخدم الحجامة فب علاج (الروماتيزم – خشونة الركبه – املاح القدم – عرق النسا – الام الظهر – الام الرقبه والاكتاف – النقرس – الروماتيد – الشلل النصفى – الشلل الكلوي – ضعف المناعة – الشد العضلي – تنشيط الدورة الدموية – تنميل الاذرع – تنميل الارجل – الام البطن)، كما تستخدم في علاج (البواسير – الناسور – البروستات والضعف الجنسي – الكحة المزمنة وامراض الرئه – ارتفاع ضغط الدم – المعدة والقرحة – امراض الكلى – الامساك المزمن – الاسهال – التبول اللاإرادي – الاكتئاب والانطواء والارق – ضيق الاوعية الدمويه وتصلب الشرايين – التهاب فم المعدة – كثرة النوم – حساسية الطعام – الامراض الجلدية)، وكذلك يستخدم فى علاج (امراض القلب – السكر – الكبد و المرارة – دوالي الساقين – دوالي الخصية – داء الفيل – السمنة – النحافة – العقم – الغدة الدرقية)، كما يستخدم فى علاج جميع امراض النساء (نزيف الرحم – انقطاع الدورة – الافرازات بانواعها – مشاكل الحيض – تنشيط المبيض – وجود لبن بالثدى بدون حمل – الام ما بعد عملية الرحم – مغص الدورة – سن الياس – التهاب الرحم – التوتر العصبي – الحالات النفسية).
وما هي مواضع الحجامة ؟
للحجامة ثمانية وتسعون موضعاً، خمسة وخمسون منها على الظهر وثلاثة وأربعون منها على الوجه والبطن، ولكل مرض مواضع معينة للحجامة (موضع أو أكثر لكل منها) من جسم الإنسان.
وترجع كثرة المواضع التي تعمل عليها الحجامة لكثرة عملها وتأثيرها بها في الجسد.
فهي تعمل على خطوط الطاقة، وهي التي تستخدمها الإبر الصينية، وقد وجد أن الحجامة تأتي بنتائج أفضل عشرة أضعاف من الإبر الصينية، وربما يرجع ذلك لأن الإبرة تعمل على نقطة صغيرة، أما الحجامة فتعمل على دائرة قطرها 5 سم تقريباً.

وتعمل الحجامة أيضاً على مواضع الأعصاب الخاصة بردود الأفعال، فكل عضو في الجسم له أعصاب تغذِيه وأخرى لردود الأفعال، ومن ثم يظهر لكل مرض (أي فعل) رد فعل يختلف مكانه بحسب منتهى العصب الخاص بردود الأفعال فيه، ويسمّى هذا “رفلكس”، فمثلاً المعدة لها مكانان في الظهر، وعندما تمرض المعدة نقوم بالحجامة على هذين المكانين، وكذلك البنكرياس له مكانان، ،Reflex والقولون له 6 أماكن… وهكذا.

وتعمل الحجامة أيضاً على الغدد الليمفاوية، وتقوم بتنشيطها فهذا يقوِّي المناعة ويجعلها تقاوم الأمراض والفيروسات مثل فيروس “C”.

وهل هناك ممنوعات للحجامة او خطر على اشخاص بعينهم ؟
بالتأكيد هناك عدد من التنبيهات منها أ لا يتم عمل الحجامة لمن يقومون بعمل غسيل الكلى أو لديهم جهاز منظّم لضربات القلب.

كما يجب التنبيه في حالات التالية : مرضى الايدز او الكبد الوبائي أو أية أورام سرطانية.
والمرأة الحامل والمرضع والمرأة عند سن اليأس تمنع أيضاً من الحجامة.
هل هناك شروط واجب مراعاتها قبل اجراء الحجامة ؟

يجيب رمضان حليص انه يجب مراعاة الآتي قبل الحجامة ب 12 ساعة:

1- اخذ فكرة عن الحجامة وعدم القلق بشأنها, والتفكير في فائدتها.

2- النوم والراحة التامّة وعدم بذل أي مجهود بدني وعدم الغضب أو التوتر النفسي.

3- الامتناع عن الجماع أو التدخين.

4- عدم تناول الألبان ومشتقاته وكذلك الدهون والدسم والموالح.

5- عدم الحضور للحجامة في حالة الشبع او الجوع, ويفضّل تناول وجبة خفيفة قبل الحجامة ب 4 ساعات.

6- يجب إبلاغ أخصائي الحجامة عن تناول أي علاجات طبية أو الخضوع لجلسات علاجية (طبيعية و نفسية) أو الرقية الشرعية أو عمليات جراحية.

7- تتجنب الحجامة للإنسان المصاب بالبرد والدرجة حرارته عالية أو مصاب برشح وغيره، إلا بعد شفائه تماماً.

8- يجب ألا يوضع الكأس فوق الرباط الممزق للمصابين بتمزق في الأربطة.

9- المصاب بالماء على الركبة لا يوضع الكأس فوق المنطقة المصابة وإنما بجوارها.

10- أمراض الكبد تحتاج لإحتياط شديد.

11- مرضى سيولة الدم والسكر لا يتم لهم التشريط بل وخز بسيط.

12- لا تتم الحجامة بعد الآكل مباشرة ولكن على الأقل ساعتين بعد الطعام.

13- لا تتم الحجامة للفرد الجديد إلا بعد التهيئة النفسية وأفضلها أن يرى إنسان يحتجم أمامه.

14- لا يتم عمل حجامة للمتبرّع بالدم إلا بعد يومين أو ثلاثة حسب صحته، وللمغمى عليه حتى يفيق ويرتاح.

15- يحذر من عمل الحجامة على الشبع الشديد أو الجوع الشديد.

16- يفضّل عمل طعام دافئ بعد الحجامة ومساج.

الأوقات المستحبة والمكروهه فيها عمل الحجامة :

– عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال:(احتجموا إذا هاج بكم الدم فإن الدم ربما تبيغ بصاحبه فيقتله).

– عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال: في خبر المعراج، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) انه قال:(ثم صعدنا إلى السماء السابعة فما مررت بملك من الملائكة إلا قالوا: يا محمد احتجم، وأمر أمتك بالحجامة).

– عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال:(الداء ثلاثة والدواء ثلاثة فأما الداء فالدم والمرة والبلغم فدواء الدم الحجامة ودواء البلغم الحمام ودواء المرة المشي).

– يكره عمل الحجامة يوم السبت، والأربعاء والجمعة.

وهل هناك داعي لتكرار الحجامة كل فترة ؟
هناك امراض تشفى بإذن الله من اول مرة واخرى تشفى بعد عدة مرات من استخدام الحجامة، وكل شخص يختلف عن الآخر بسرعة الاستجابة للحجامة فهناك اشخاص يتحسن او يشفى من أول مرة وآخر لا يتحسن الا بعد مرتين او ثلاثة.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads