رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د الهام الدسوقي
د الهام الدسوقي

فخرية والا دولية

الخميس 26/أغسطس/2021 - 05:02 م

تخرجت من الجامعة وكلي أمل في اللحاق بركب الوظيفة وكم كانت سعادتي وانا انظر من الشباك على ساعي البريد يصيح منادياً باسمي ويقول بصوت عال جواب القوى العاملة وجارتنا المنصتة لأحاديث بيتنا ليل نهار تزغرد من الفرحة: يا حلاوة التعيين في الحكومة.
اعتبرت نفسي من المحظوظين وتخيلت سيارتي الفارهة تجري بي على الطريق إلى العجمي أجمل الأماكن عندي بعد سنوات قليلة في العمل الذي أحبه فأسرعت بقبول التعيين وانتهاز فرصة الفرص التي لا يجب أن تضيع
لم اتوانى عن ممارسة هواياتي واعتقدت أن العلم هو أساس بناء المجتمع واجتهد اعطيه وانهل منه على قدر استطاعتي.
راتبي يتحرك لأعلى ببطء شديد، متطلبات تزداد، الحياة تصير أصعب. لا يهم المهم العلم وازداد الانغماس حتى الرأس في مجال الدراسة وتمر السنوات لا أدري كم هي وصولاً لمن يقابلني في الشارع مبتسماً متمني السلامة من أبنائي وهو يحمل ابنه فعرفت أن العلم لا تخبوا جذوته أبداً. تعثرت في الحياة مرة بعد أخرى في احتياج لراتبي الذي ازداد ضعف فوق ضعفه واصبح في حاجة لراتب يسنده ويقيم عجزه عن الوفاء بمتطلبات العلم ولكن هذا لم يثنيني عن مواصلة طريق العلم ونقله والخبرات وغرسها في الآخرين. رضيت على أمل التحسن القريب وكلي فخر في إخراج أجيال تنهل العلم وتتحدث بطلاقة المحترف وأبناء تطلق أحلامها لتصل إلى مبتغاها في أسرع وقت. لم أتراجع عن طلب العلم لحظة واحدة في جميع المجالات بلا هدف إلا العلم ونقله إيماناً بأن العلماء ورثة الأنبياء وتمر السنون ويتسرب العمر والقوي العاملة تتحكم في مقدرات الحياة.
حتى قابلتها ونادتني بصوت لا أستطيع إنكاره. نعم هي الطالبة المشاغب كارهة العلم، نعم هي المنمقة الجميلة محبة التصوير، نعم هي ذات الأثر السلبي في نفوس المتفوقين من أبنائي. بادرتها بالترحيب وكلي شغف أن أعرف إلى ما وصلت في حياتها لأثبت لنفسي أن ما مضى لم يكن هباء، وأن ما آمنت به من مبادئ صحيح يتحقق وكان سؤالي المعتاد. فينك واخبار ايه؟
أنا تمام، اشتغل في شركة انترناشونال، مستشارة واخدت خمسة دكتوراه فخرية واثنين دكتوراه دولية لكن ناوية اغير شغلي فتخيلي أن الشركة أهدتني السيارة ولم توافق على تعين سواق خصوصي.
كانت الصاعقة واهتزاز اساس المبنى الذي أقمته للعلم وخاصة بعدما وقفت بجانب الطريق لتناول مشروب يساعد على بلع الكلام فوجدت من يقدمه لي ذو الصوت الخشن المميز المصنف رقم واحد في ماراثون الثانوية العامة.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads