رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
بهاء أبوحصوة
بهاء أبوحصوة

سلام على وطني العزيز .. متى نصحو!!

الثلاثاء 12/أكتوبر/2021 - 02:36 م
سلام على وطني العزيز




نحمد الله في وطننا العزيز في كل وقت وكل لحظة..
فوسط كل الأزمات الجسام التي يمر بها العالم بداية من عدم الاستقرار في بعض الدول مثل ليبيا وتونس ولبنان وسوريا واليمن، وما يترتب على عدم الاستقرار من فوضى وهرج ومرج، أضف إلى ذلك أزمة كورونا التي اجتاحت العالم بأكمله دون سابق انظار، ولم تعط لأحد فرصة التفكير وكانت ردة الفعل مؤثرة على اقتصاد العالم، قبل التأثير الصحي والخسائر البشرية التي فاقت كل توقعات المتخصصين والمسؤولين منذ بداية الجائحة، وطبعا أخذ بعض الدول الفرصة وقاموا بتصنيع اللقاح وتوزيعه عالميا وذلك لوجود مراكز أبحاث على أعلى مستوى، ويخصص لها من ميزانية الدولة لأهمية الباحثين ومراكز الأبحاث. وبالتأكيد عائد هذا اللقاح على الدول المنتجة له عال جدا، فهل قامت دولة عربية بإنتاج هذا اللقاح بداية من الاهتمام بمركز الأبحاث إلى الصنيع والتوزيع عالميا!!
لماذا لم نخطط ببعد نظر، لماذا لم نعط مراكز الأبحاث الاهتمام الكافي في كل شيء، لماذا لم يعط الباحث راتب القاضي!
في هذا الوقت أدركت الدول قيمة مراكز الأبحاث وإنتاج اللقاحات، فهل يكفي هذا الإدراك لايقاظنا واتخاذ خطوات إيجابية بأقصى سرعة وعلى أعلى المستويات حتى نكون مستعدين لإنتاج أي لقاح إذا دعت الحاجة لذلك، وننتفع اقتصاديا بتوزيع هذا اللقاح عالميا.
بصراحة الأمل موجود، ولكن عندما أدخل مع أحد "مستشفى عام" أشعر بعدم الرضا عن الخدمة المقدمة والإهمال الذي لا يجب أن يكون والفوضى المستمرة، والآن سؤال هل يعمل الطبيب في المستشفى وأقصد الاهتمام بالمريض، كما يعمل في عيادته الخاصة!!
وأترك لكم الإجابة

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads