رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

حزب ”المصريين” يهنئ السيسي والأمتين العربية والإسلامية بالمولد النبوي الشريف

الأحد 17/أكتوبر/2021 - 05:18 م
الوسيلة
محمود محمد
حزب ”المصريين” يهنئ

بعث المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، بأسمى أيات التهاني القلبية إلى القيادة السياسية مٌتمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسي وجموع الشعب المصري والعربي والإسلامي، بمناسبة ذكرى مولد نبى الرحمة والإنسانية ورسول السلام سيدنا محمد ﷺ، داعيًا المولى عز وجل أن يٌعيد علينا هذه الأيام المباركة بالخير والرحمة والأمان.

قال “أبو العطا”، في بيان اليوم الأحد، إن ميلاد نبينا محمد ﷺ كان حدثًا عظيمًا فارقًا فى تاريخ البشرية جمعاء، أخرجها من ظلمات الجاهلية إلى نور الإسلام، وأنقذها من ذُلّ الخضوع للمخلوق إلى عبادة الخالق الحق، فنشر السَّلام والرَّحمة والأمان، وحكمَ بالعدل بين النَّاس، فكان ﷺ الرحمة التي أرسلها الله للعالمين.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن المولد النبوي الشريف يمثِّل أعظم إطلالة للرحمة الإلهية على الخلق أجمعين، فكانت رحمته ﷺ دائرتها واسعة شملت العام والخاص والعدوَّ والصديق والمحسن والمسيء على حد سواء، بل من ظنَّ انحصار رحمته ﷺ في المسلمين خاصة فقد ضَيَّق واسعًا؛ لأن سعة رحمته كما كانت مع المسلمين.

وأوضح أن ليلة الـ 12 من شهر ربيع الأول، هي الليلة التي استضاء الكون فيها بأنواره الشريفة، وعم النور على كوكب الأرض واستبشر بمولده الكون، مؤكدًا أن سيرة النبي ﷺ العطرة مليئة بالمواقف والأحداث التي تعلمنا قيمًا إنسانية راقية تستقيم معها الحياة وتُعمَّر بها الأرض، وتتآلف بها النفوس إذا ما ترجمناها إلى واقعٍ عملي في حياتنا.

وأردف "أبو العطا" لابد من أن نضع صوب أعيننا السيرة النبوية حيث تمدنا بمزيد من الأمل والنور والعزيمة، وتشد على أيدِينا كي تَتَوحَّدَ كلمَتُنا وتَنطلقَ مساعِينا نحوَ البناء والتعمير؛ رغبةً في هزيمة كل من تسول له نفسه أن يلصق جرائمه الإرهابية بهدي نبي السلام والرحمة محمد ﷺ، وأن يزيد من ترابط ووحدة الشعب المصري والأمة الإسلامية.

ودعا المولى عز وجل أن يُعيد هذه الأيام علي الدولة المصرية قيادةً وشعبًا بموفور الصحة والعافية، وأن يوفق الرئيس عبد الفتاح السيسي لما فيه خير البلاد من أجل أن يعم الأمن والسلام والرخاء لمصرنا الغالية، ومواصلة مسيرة التنمية والعطاء والإصلاح، ودامت مصرنا أبية مزدهرة، ودام شعبها بخير وأمن وسلام.

وعن قضية الوعي المجتمعي؛ أكد رئيس حزب “المصريين”، أن الوعي بمفهومه الشامل قضية في غاية الأهمية؛ لا تقل عن أهمية الأمن القومي، موضحًا أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي تعي جيدًا خطورة وأهمية الوعي على الشعوب والدول، لمواجهة الأفكار المتطرفة والفوضى التي تنتج عنها زعزعة الدول وعدم استقرار أمنها، وبالتالي تتعرض إلى أعمال إرهابية وغيرها، فيأتي دور الدول الواعية من أجل الحفاظ على أمنها القومي.

ولفت إلى أن الدولة المصرية والقيادة السياسية مُمثلة في الرئيس السيسي تسعى جاهدة لدعم وتطوير وتقديم يد العون لكل المجالات؛ سواء كانت ثقافية أم إعلامية أم فنية أم أمنية أم فكرية، وتضعها ضمن أولوياتها، بهدف تحصين أبنائنا وبناتنا وشبابنا من الأفكار المغلوطة التي من شأنها أن تهدم وتسقط دولًا وشعوبًا، موضحًا أن الأعمال الدرامية والفنية لها دور كبير وغاية في الأهمية، لتصحيح المفاهيم وزيادة الوعي؛ خصوصًا بين الفئات العمرية المختلفة، مطالبًا بمزيد من الأعمال السينمائية والدرامية كمسلسل "الاختيار"، والتي تحكي وتروي تضحيات أبطالنا من رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل من أجل الحفاظ على الوطن وشعبه.

وطالب بتقديم أعمال فنية مختلفة بشكل ومحتوى أكثر واقعية لعرض ما تفعله الدولة المصرية في عهد الرئيس السيسي من إنجازات غير مسبوقة، ليرى الجميع ما يتم على أرض الواقع بشكل مختلف وأكثر واقعية، ومن شأنها أن ترفع الروح الوطنية للأجيال القادمة وتزرع حبهم لوطنهم مصر وكيفية الحفاظ عليها ونحن على أعتاب الجمهورية الجديدة.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads