رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads

‎ طلاب إعلام يطلقون حملة " أبواب القاهرة " تحت شعار " لتراثٍ يحيا "

الأحد 22/مايو/2022 - 08:45 م
الوسيلة
حنان محمود

اطلق كل من مريم سيد، ممدوح ياسر و نوران احمد طلاب قسم إعلان وعلاقات عامة بكلية الإعلام جامعة MSA حملة " أبواب القاهرة " تحت شعار " لتراثٍ يحيا " كمشروع تخرجهم و هي حملة ترويجية للسياحة الداخلية فى مصر والتى تهدف الى زيادة الوعي بأبواب القاهرة الفاطمية المتبقية و هما (زويلة - الفتوح - النصر) بالاضافة الى الأبواب المدمرة والغير معروفة لبعضٍ من الناس و هما (البرقية - القراطين - سعاده - القنطرة - الفرج) و الذى كانوا يحموا القاهرة من الأعداء فى وقت من الزمن.

‎تركز الحملة على نشر الوعى بين الناس لزيارة أبواب القاهرة الفاطمية و المناطق المجاورة لها مثل حى الجمالية و شارع المعز من أجل تثقيفهم و ربطهم بتراثهم وحضارتهم من خلال سرد القصص التى تربط هذه الأبواب ببعضها البعض واخبارهم بأهم الأحداث التاريخية التي شهدتها هذه الابواب بالاضافة الى تنشيط وتشجيع السياحة الداخلية فى مصر اكثر.

‎تركز الحملة أيضا على محاولة استعادة الأبواب المدمرة من العديد من السنين لإبراز هذا التراث العظيم من جديد و لكن هذا يحتاج مساعدة كبيرة و دعم من قبل الدولة ووزير السياحة والاثار المصرية.

‎اختار الطلاب " لتراثٍ يحيا " شعارا للحملة لأن أبواب القاهرة الفاطمية عبارة عن تراث حقيقى يجذب العالم أجمع من مختلف الجنسيات بالإضافة الى ذلك فهم يريدون استدامة هذا التراث وهو الأبواب الثلاثة (زويلة - الفتوح - النصر) وإعادة إحياء الأبواب المدمرة (البرقية - القراطين - سعاده - القنطرة - الفرج) الذى لا يعرفها الا القليلون وهذا بمساعدة الدولة و وزارة السياحة والآثار مفترضين أنه إذا تم سيصبح هذا الحدث من أهم الأحداث التاريخية فى مصر مثل نقل المومياوات, افتتاح طريق الكباش و افتتاح المتحف المصرى الجديد وسيصبح من أكبر المزارات السياحية فى مصر و العالم اجمع.

إرسل لصديق

هل توافق على اخذ لقاح كورونا

هل توافق على اخذ لقاح كورونا
ads
ads