رئيس التحرير
عصام عثمان
 
ads
د. أحمد عوض الله
د. أحمد عوض الله

دفاعًا عن مصر

السبت 01/يوليو/2017 - 07:04 م
دفاعاً عن مصر وليس مدحًا فى نظام.. وليس محاولة تسوية أو تجميل صورة، فالرئيس يُثبت إنه وطني من طراز لم نعهده قبلًا. فلم يفعل فعلته إلا الرئيس السادات رحمه الله عليه، ولكنه تراجع بعد ساعات من إنتفاضة الشعب والتي عرفت بـ«إنتفاضة الحرامية».

بلد بة الكثير من المعوقات أهمها العامل البشرى، ليس الكل ولكن الأغلبية.

فأنا أدير واحد من أكبر مراكز «أطفال الأنابيب» فى العالم.. أنا مصرى أعشق مصر.. أرجو الهدوء والتفكير بترّوي قليلًا.

قرض وإلا أتنين من الحبايب، يقدر بيهم السيد رئيس الجمهورية أن يمرر المدة حتي ٢٠١٨، ولكنه يريد المصريين أن يواجهوا حقيقة أنفسهم.

يريدهم أن يعملوا ويكافحوا ليواكبوا عصر فيه دول تصارع من أجل البقاء حتى أكبر الكيانات الاقتصادية والصناعية فى العالم.. كل هذا يؤكد إنه الزهد في المنصب، وتغليب الصالح الوطني.

ولابد أن نواجه بعض الحقائق المؤلمه:

- شعب لا يجيد إلا الأكل والخلفة
- ناتج قومي هزيل
- الشعب الوحيد اللي بيتسنكح بالعربيات
- شعب لكلك الصناعة وأفسد الزراعة و خرب السياحة

فأين نحن من السياحة العلاجية؟
أين نحن من التنافسً الطبى فى العالم العربى، والعرب وأفريقيا تنفق مليارات الدولارات فى أوروبا وأمريكا.

عندنا أحسن أطباء بدون منظومة تجمعهم
عندنا أحسن أطباء فى أوروبا وأمريكا
عندنا اسوء استقبال لمريض السياحة العلاجية فى العالم
نصب.. سرقة.. استغلال.. إهانة
دة بيستاجر الشقة وامبوبً البوتاجاز بيتغير بالدولار من شلة نصابين

- شعب معظم مليارديراته تجّار أراضي ( تسقيع وتعدّي ) وفاسدين ومرتشين، و أصناف أخري من اللصوص، يدخل الواحد منهم يتعالج يبقى بيطلع المليم وهو بيتعالا وفى أوروبا بياخد أنا أسف بـ«البلغة» وهو ساكت.
- شعب يتحمّل فقراؤه .. ويولول أغنياؤه، فهو دائم الشكوي وإدعاء عدم المقدرة، "ومنيييييييين '' يدفع فلوس الكشف بى قلة أدب ويكون بيرتدى ساعة بـ ٢٠ أو ٣٠ ألف دولار..
منطق غريب والبسطاء قمة فى الأدب والتواضع.

شعب لا يهمة غير المنظرة
الكافيهات تعٌج بالرجال
الحسابات البنكية سرّية
شعب فاقد الأولويات، ويشهد عليّ ذلك "الفسيخ والمكسرات والكحك وحلاوة المولد والموبايلات وأسعار الإيجار في المصيف وعقارات الساحل الشمالي اللتى تستخدم اقل من ١/١٠ من السنة".

لو كان عندي مساحة لكتبت مٌجلّد، في الخصائص الفريدة لهذا الشعب الذي عالجت منه الفقير جدًا، وعالجت منة أغنى طبقات المجتمع. 

والأن يرفض أن أسمع انتقاد عن النظام الحاكم "بيقولوا عسكر" "بيقولوا بقوا بيشتغلوا فى كل حاجة" ما يشتغلوا الناس دى والجيش دة قمة النظام والصرامة وحب العمل.

لابد أن يعلم هذا الشعب أين هو من النظام العالمي المعمولً بة 

رفقاً بالرجل المخلص.. فالخيانة أن تعطي شعبك مسكنات، لتبقي في الكرسي.

كما هو فى مجالى تاخر الحمل خيانة الأمانه الطبية، هو أن تحبط الزوجين أو تزف لهم احلام خادعة، والوطنية أن لا تخشي في مصلحة وطنك لومة لائم.. وتضع مصيرك في مهب الريح، وتلقي بنظامك في غابة لا ترحم، وبين ألسنة خونة أو حمقي أو جهلة أو غالبية من المطحونين !!!

كما فى مجالى مصلحة مريضى فوق كل موظف أو طبيب يعمل فى منظومة يحاول إفسادها فيسحق آلامل فى قلوب أتت لتحقيق حلم الأمومة والأبوة.

أتمنى لمصر كل الخير، وسوف تظل مصر قوية رغم كل الصراعات الداخلية والخارجية
لافسادها ولن يكون.

إرسل لصديق

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري

هل تتوقع نجاح حسام البدري مع المنتخب المصري
ads
ads