الوسيلة : بلاغ ضد صاحب مدرسة المناهل الخاصة (طباعة)
بلاغ ضد صاحب مدرسة المناهل الخاصة
آخر تحديث: الثلاثاء 27/02/2018 06:06 م
مدحت محى الدين مدحت محى الدين

كارثة صحية موطنها مدرسة " المناهل الخاصة " فى حى العمرانية بالهرم برعاية صاحب المدرسة الذى رفض تماماً علاج الكارثة التى تسبب بها فى المدرسة والتى أمرضت العديد من التلاميذ الأبرياء وتعرض باقى التلاميذ لمشاكل صحية عديدة ، وصلتنى استغاثة من أهالى التلاميذ بالمدرسة يصرخون من قذارة الحمامات التى من المفروض أن يستعملها أولادهم ، فالمدير معروف عنه أنه رجل حريص مادياً يرفض إنفاق الأموال على عمال النظافة أو المنظفات مما أدى إلى تراكم الأوساخ والميكروبات مما أدى أيضاً إلى إصابة بعض التلاميذ بالأمراض إما نتيجة إضطرارهم لإستعمال هذه الحمامات شديدة القذارة ، وإما لعزوف بعضهم عن استعمالها مما أدى إلى انتشار حالات احتباس البول والإصابة بإلتهابات فى الكلى .
وكما توقعت معى عزيزى القارىء فباقى المدرسة غير نظيفة وتحتوى على العديد من الأشياء المتهالكة التى تحتاج إلى تصليح ، ذهب بعض الأهالى ليتحدثون إلى صاحب المدرسة وقال لهم " إن شاء الله وألف ألف مبروك " ، لجأ بعضهم لرفع شكوى لإدارة العمرانية التعليمية التابعة لها المدرسة وذهبت مديرة الإدارة بنفسها وحررت محضراً ولكن صاحب المدرسة تحداها ولم يعبأ بها ، ولا أعلم لماذا لم ترفع السيدة الفاضلة مديرة الإدارة الأمر لوزارة التربية والتعليم ولماذا لم تبلغ الحجر الصحى بوزارة الصحة ؟!! .
معى عزيزى القارىء صور لباقى الأماكن التى تعانى من الإهمال وعدم الإضاءة وهى تحت أمر أى جهة تريد التحقيق بهذا الأمر ، وسأبعث بهذه الصور لوزارتى التربية والتعليم والصحة فمقالى هذا بلاغ ، بلاغ للحجر الصحى بوزارة الصحة التى من حقها أن تغلق المدرسة بالكامل بعد معاينتها والتأكد من عدم تطبيق صاحبها للمعايير الصحية اللازمة للحفاظ على صحة التلاميذ ، وبلاغ لوزير التربية والتعليم د/ طارق شوقى ليتخذ الإجراءات اللازمة لمعاقبة من تسبب بإمراض هؤلاء الأطفال الأبرياء وللحفاظ على الباقين اللذين لم يمرضوا بعد .
وأخيراً أريد توجيه كلمة لصاحب مدرسة المناهل الخاصة ...أتظن نفسك لأنك صاحب المدرسة أنه من حقك أن تجمع الأموال على حساب أجساد الأطفال الأبرياء ؟! ، أليس لديك ذرة من ضمير يحاسبك على ما تفعله وعلى الأذى الذى تسبب كل يوم لطفل جديد ؟! ، كيف تطيق نفسك يا رجل ؟! ، وبعد أن رأيت الصور والكوارث الصحية التى تنطق بها ضممت صوتى لصوت الأهالى وشاركت فى الدعاء عليك وعلى أمثالك ممن يهتمون بجمع الاموال على حساب دماء الأبرياء ، هذا مقالى وبلاغ الأهالى الذى أرفعه ضدك ولسوف أستمر بإذن الله فى متابعة الإجراءات التى ستتخذ ضدك من قبل وزارتى الصحة والتعليم ، وأتمنى أن يكون مقالى التالى خالى من الصور التى تعبر عن قذارة المشهد وملىء بالصور التى تعكس عكس ما رأيت .