الوسيلة : الإسعافات الأولية لعلاج حروق الشواء خلال عيد الأضحى (طباعة)
الإسعافات الأولية لعلاج حروق الشواء خلال عيد الأضحى
آخر تحديث: الإثنين 12/08/2019 09:00 م حنان محمود
الشواء من العادات التي تقبل عليها الأسر في عيد الأضحى المبارك للحصول على لحم شهي، وقد يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بحروق خلال عملية الشواء دون معرفة الإسعافات الأولية التي عليهم اتباعها في هذه الحالة، أو الأخطاء الشائعة التي من الممكن الوقوع فيها عند التعامل مع إصابات الحروق.
ويقدم الدكتور أحمد زهدي، اختصاصي الأمراض الجلدية بمصر، طرق الإسعافات الأولية عند التعرض للإصابة بالحروق، وكذلك أبرز الأخطاء الشائعة لتجنب الوقوع فيها.
- ويؤكد زهدي على تجنب مصدر النار فورا عند الإصابة، ثم استخدام مياه متوسطة البرودة لتقليل الحرارة، بوضع الجزء المصاب تحت الماء الجاري لمدة لا تقل عن 10 دقائق، ويمنع استخدام الماء عالي البرودة أو الثلج لتجنب تلف الجلد.

- ينصح بإزالة أي قماش أو اكسسوارات من مكان الحرق، ثم يتم تطهير الجلد ووضع كريم مضاد للحروق بشاش فازلين، ولتخفيف الألم يتناول المسكنات أو الباراسيتامول.

- في حالة الحروق الكبيرة أو العميقة أو حروق الوجه، اليدين، القدمين، يتم التوجه لأقرب مستشفى والعرض على طبيب الطوارئ، ويتم التعامل بهذه الإسعافات الأولية مع أنواع الحروق ودرجتها عدا الحروق من الدرجة الثالثة.
وعن الأخطاء الشائعة التي قد يقع فيها الكثير عند الإصابة بالحروق كالتالي:

- استخدام معجون الأسنان، الذي يؤدي إلى تلوث الحرق والأنسجة الملامسة للمعجون.

- تغطية الحرق بلاصق بهدف الحفاظ عليه من التلوث، وهو ما قد يؤدي إلى الاحتباس الحراري للجلد وارتفاع درجة حرارته ومزيد من الألم.

- تغطيته بالقطن الطبي، وهو ما يجعل أنسجة القطن تلتصق في الجلد المحترق.

- وضع قطع الثلج مباشرة على الحروق، وهو ما يؤدي إلى ما يسمى بحرق الجليد.

- أما الخطأ الأخير وهو تفريغ الفقاعات التي تظهر على سطح الجلد في حروق الدرجة الثانية، حيث إن تفريغها يترك آثارا بالجلد.